الصفحة الرئيسية | مواقع حكومية | مواقع ذات صلة | وظائف | إتصل بنا | راسلنا | خريطة الموقع
البرنامج الوطني لدعم الاسر الاكثر فقراً مستمرّ بإستقبال الطلبات في مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية كافة   

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية للشريحة الضعيفة والمهمشة في المجتمع، ومساعدتها على حل مشاكلها. ويتم ذلك من خلال التعاقد مع مؤسسات اجتماعية تكون البديل عن العائلة وتوفر الرعاية الاجتماعية الشاملة المرجوة، كما تؤمن الحماية من التشرد والمخاطر الاجتماعية.

ففيما خص الاطفال تتعاقد مصلحة الرعاية الاجتماعية مع 185 مؤسسة رعاية اجتماعية (مؤسسات الرعاية) موزعة على كافة المناطق اللبنانية، بهدف رعاية الحالات الاجتماعية الصعبة الموزعة على الفئات التالية:
 - أطفال رضع من عمر يوم إلى عمر 4 سنوات، رعاية داخلية
- الرعاية العادية، التعليم الأكاديمي الداخلي، من عمر 4 إلى 14 سنة
- التعليم والتدريب المهني الداخلي والخارجي، من عمر 12 إلى 18 سنة

تتقدم العائلة بطلب رعاية اجتماعية (نسخة عن الطلب)
تقدم الطلبات للفئات التالية :
أولا: فئة الأطفال- الحالات الاجتماعية العادية
ثانيا: فئة الأطفال - التدريب والتعليم المهني
ثالثا: فئة الأيتام والأطفال الرضع مجهولي الأبوين والأطفال ذوي الحالات الاجتماعية الطارئة
وفقاً للآلية التالية : الية قبول الطلبات
لائحة بعناوين المراكز المعتمدة لتقديم طلبات الرعاية الاجتماعية في جميع المحافظات لعام 2010 - 2011

كما تقوم الوزارة بتأمين التقديمات الاجتماعية للتوائم الرضع وبالتحديد التوائم الثلاث وما فوق وذلك استنادا" إلى قرار وزير الشؤون الاجتماعية 280/1 تاريخ 6/10/2005 الذي أشار إلى استفادة الأسر ذات الوضع الاجتماعي والاقتصادي الصعب الذي يحول دون قيامها يتأمين الحليب والغذاء الضروري لأطفالها التوائم الرضع، من برنامج تقديمات الحليب والغذاء للتوائم الرضع في وزارة الشؤون الاجتماعية".
تتم المتابعة الميدانية الدورية لجميع مؤسسات الرعاية الاجتماعية المتعاقدة مع الوزارة، يقوم بها جهاز مؤلف من عشرات المساعدات والعاملات الاجتماعيات. وترفع تقارير دورية إلى الدائرة المختصة تشمل سير العمل في المؤسسة والخدمات المتوفرة للمسعفين في كافة المجالات الرعائية، الصحية، التربوية، الترفيهية، النفسية،... وغيرها.

المجلس الأعلى للطفولة ونظراَ لأهمية موضوع الطفولة في لبنان أنشأت الوزارة المجلس الأعلى للطفولة لإيلاء هذا الأمر إهتماماَ كبيراَ. للمزيد من المعلومات: صفحة المجلس الأعلى للطفولة

Skip Navigation Links.