مواقع أخرى
8 تشرين الأول 2010

الصفحة الرئيسية >> الخدمات >> 8 تشرين الأول 2010


تفقد مركز الصرفند للشؤون الاجتماعية ومجمع بري
ورندة بري أطلعته على نشاطات المجمع لتأهيل المعوقين
الصايغ: انجاز المراسيم التطبيقية لقانون المعوق مسؤولية مشتركة
جال وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ على عدد من مراكز الشؤون الاجتماعية في الجنوب يرافقه عدد من كبار موظفي الوزارة.
المحطة الاولى كانت في مركز الشؤون الاجتماعية في بلدة الصرفند حيث كان في استقباله رئيس البلدية حسين خليفة ومدير المركز علي خليفة الذي قدم شرحا عن التقديمات الاجتماعية للمركز.
وألقى الصايغ كلمة نوه فيها بأبناء الجنوب وتضحياتهم وانتمائهم الوطني الى أرضهم ووطنهم.
ثم انتقل والوفد المرافق الى مجمع نبيه بري لتأهيل المعوقين في الصرفند، حيث كانت في استقباله عقيلة رئيس مجلس النواب رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين رندة بري ومديرة الجمعية ريم مكي حدارة ومدير المجمع فهمي شومان جباعي وكبار الموظفين.
 
ورحبت بري بالصايغ، معتبرة "أن الزيارة مؤشر للاهتمام الكبير الذي يوليه معاليه ووزارة الشؤون الاجتماعية لملف الاعاقة في لبنان".
بدوره أكد الصايغ "أن وزارة الشؤون الاجتماعية تعتبر قضية المعوق في لبنان وحقوقه واصدار المراسيم التطبيقية لقانون المعوق من اولويات الوزارة"، مشيدا "بالدور الرائد الذي يضطلع به مجمع نبيه بري في مجال مقاربة قضية المعوقين في لبنان وتطوير قدراتهم".
وشدد على "أهمية الشراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية والقطاع الاهلي في سبيل التعاون في مجال قضايا المعوقين"، لافتا الى "أن القطاع الاهلي وفي طليعته مجمع نبيه بري لتأهيل المعوقين والجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين كانوا السباقين الذين وجهوا الوزارات المعنية نحو مسؤولياتهم حيال قضية الاعاقة"، مؤكدا "المسؤوليات المشتركة لهذه الوزارات في العمل على انجاز المراسيم التطبيقية لقانون المعوق".
بعدها جال الصايغ وبري في أقسام المجمع، ولا سيما أقسام التربية المختصة، التأهيل السمعي والنطقي، العلاج الفيزيائي، الاطراف الاصطناعية، واطلع من المشرفين على التقديمات التي يؤمنها.

ثم أقامت السيدة بري في دارتها في المصيلح مأدبة غداء تكريمية للصايغ.