مواقع أخرى
5 ايار 2011

الصفحة الرئيسية >> الخدمات >> 5 ايار 2011



الصايغ يرأس اجتماعا للجنة الفرعية لمعالجة مطالب حمعيات الرعاية:
قضايا المؤسسات تعالج بعيدا عن الغوغائية واستغلال المعوقين
في اطار المتابعة اليومية لمعالجة قضايا المؤسسات التي ترعى شؤون المعوقين واصحاب الحاجات الخاصة والفئات المهمشة رئس وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور سليم الصايغ عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة اجتماعا للجنة الفرعية المنبثقة عن اللقاء الموسع لمدراء الجمعيات المتخصصة بشؤون المعوقين بحضور رئيسة مصلحة شؤون المعوقين في الوزارة كورين عازار وفريق العمل المكلف متابعة ملفاتهم.

الإجتماع خصص لإستكمال البحث الذي بدأ في الإجتماع الموسع للجمعيات يوم الجمعة الماضي في وسائل تفعيل عمل مؤسسات وجمعيات الرعاية الإجتماعية في خدمة المعوقين والفئات الأكثر حاجة وسبل رفع مستوى هذه الخدمات وفي مقدمها موضوع تحصيل المساهمات المتأخرة في وزارة المالية والتي تقدمها الوزارة الى هذه الجمعيات.

وخلال اللقاء اطلع الوزير الصايغ ممثلي الجمعيات على الإتصالات التي اجراها مع وزارة المال للحصول على مستحقات الوزارة التي بلغت ما يقارب 40 مليارا هي من حقوق الوزارة بمختلف برامجها ومن بينها المساهمات الخاصة بالجمعيات المتعاقدة معها بعيدا عن المزايدات الرخيصة والغوغائية ومحاولات البعض لإستغلال المعوقين في تظاهرات وتحركات في الشارع كما حصل قبل ايام امام وزارة الشؤون الإجتماعية لأنها لن تؤدي الى اي من الحلول المطلوبة طالما انها عملا فرديا ومهينا يلحق الضرر بالمعوقين انفسهم وحقوقهم بالرعاية الفضلى بعيدا من التشهير الإعلامي واستغلال اوضاعهم على شاشات التلفزيون وامام كاميرات الصحافة وبحق عائلاتهم ايضا قبل ان تكون خارج سياق الحلول الممكنة.

واستئنف البحث في الإجتماع في مشروع نظام رعاية حديث ومتطور بدأ التحضير له قبل مدة يتناول اسس هذه الرعاية وشروطها وكيفية توفير افضل الخدمات الى المعوقين واصحاب الحاجات الإجتماعية الصعبة ويأتلف مع القوانين النافذة.