مواقع أخرى
13 ايلول

الصفحة الرئيسية >> الخدمات >> 13 ايلول


الصايغ وضع الحجر الاساس لمركز التنمية الاجتماعية في مزرعة يشوع:
من واجب الدولة احتضان المسن ليكون لبنان وطن الرسالة
وضع وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ الحجر الاساس لمركز التنمية الاجتماعية التابع للوزارة في بلدة مزرعة يشوع في المتن الشمالي، في احتفال اقيم في المكان المخصص للمركز مقابل مبنى البلدية، في حضور رئيس اقليم المتن الكتائبي جوزف بو عبود ممثلا منسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب النائب سامي الجميل، قائمقام المتن مارلين حداد، رئيس بلدية مزرعة يشوع ريمون ضومط واعضاء المجلس البلدي، كاهن البلدة الخوري روكز براك وفاعليات وحشد من ابناء البلدة.

افتتاحا النشيد الوطني، ثم القى ضومط كلمة شكر فيها للوزير الصايغ اهتمامه بشؤون الناس وبتخصيص هذه البلدة بمركز للشؤون الاجتماعية بهدف الافادة من تقديمات الوزارة.

الصايغ
ثم القى الوزير الصايغ كلمة اشار فيها الى ان "لمزرعة يشوع حقوق كثيرة على الدولة وهمنا هو كيف نوصل تقديمات الدولة الى قلب كل بيت وكل مسن وكل ذي حاجة خصوصا في هذه المنطقة وكيف نوصل الامل والفرح والرجاء الى كل بيت فيها" .

واشار الى "ان الحلم تحقق وهو بداية الطريق، وان هذا المركز سيكون مكملا للمستوصف الملاصق له ليقوما بدور اكثر فعالية في المنطقة" .
واعلن الصايغ "ان 25 ايلول هو اليوم العربي للمسن الذي تم اقراره في مؤتمر لوزراء الشؤون العرب، ونحن في لبنان اطلقنا شهر نشاطات لدعم قضية رعاية المسنين لايصال الحقوق اليهم وهي قضية اساسية ومهمة" .

وشدد على "دور العائلة في رعاية المسن وفي تأمين البيئة المناسبة له ليكمل حياته في افضل الظروف ويكون محاطا بعناية الدولة وبعائلته التي هي سر بقاء لبنان وسر عملقته وعملقة الانسان فيه، ومن واجبنا ان ندعم ركائن العائلة اللبنانية واكبر ركن فيها. اضافة الى المرأة يجب ان نؤمن للمسن استقلاليته كي لا يشكل عبئا على المجتمع بل يكون رأس حربة لقاء الاجيال ورأس حربة تمكين العائلة ورأس حربة حفظ الذاكرة في مجتمعنا، فمن دون ذاكرة وتاريخ وجذور لا تبقى لمجتمعنا مقومات البقاء لا في الحاضر ولا في المستقبل" .

وطالب الصايغ باجراء مسح اجتماعي شامل في المنطقة لتكون مزرعة يشوع قرية نموذجية لرعاية المسنين، مؤكدا دعم ومواكبة الوزارة لبرنامج خاص بهم يؤمن استقلاليتهم في الحركة من خلال تخصيص حافلة نقل مشترك تمكنهم من تأمين حاجياتهم واقامة نشاطات خاصة بهم، متمنيا ان تنطلق هذه المبادرة من مزرعة يشوع ومنها الى القرى والمدن اللبنانية كافة لان من واجب الدولة ان تحتضن المسن ليكون لبنان وطن الانسان ووطن الرسالة ووطن العائلة المقدسة ويعيش فيه الكبير والصغير بكرامة".