مواقع أخرى
  • 16 فيلماً عن حقوق الإنسان في "كرامة - بيروت"

    نيكول طعمة

    قد يكون في الشكل، حدثاً فنيّاً وترفيهيّاً، إلا أنه في الجوهر يحمل أبعاداً إنسانية. هذا هو "مهرجان كرامة - بيروت لأفلام حقوق الإنسان" الذي سيُعرض فيه 16 فيلماً متنوّعاً من السينما العربية والعالمية، مخصصة لحقوق الإنسان في مجتمعنا. 

    استلهم مدير المهرجان والمخرج هيثم شمص فكرة إقامة المهرجان بنسخته الأولى في بيروت، من أزمة  المزيد...  اللاجئين التي وصلت إلى ذروتها في لبنان، ومن مبدأ حقوق الإنسان عموماً. ويحمل مهرجان بيروت بدورته الأولى عنوان: "الآخرون"، في رعاية "أفلام ذات قيمة" (Movies that matter) في لاهاي و"الشبكة الدولية لسينما بلا حدود"، بالتعاون مع "مهرجان كرامة - عمان لأفلام حقوق الإنسان"، حاضناً تجارب محلية وإقليمية وأجنبية موثقة بأفلام طويلة وقصيرة، بين روائية ووثائقية وحركيّة.
    "العنصرية ليست وجهة نظر إنما دعوة للعنف والقتل"، يقول شمص، الناشط في مجال حقوق الإنسان، في حديثه لـ "النهار"، مؤكداً أنه من خلال استخدام وسائل الفنون الجميلة، الراقية كإنتاج الأفلام، الموسيقى والمسرح "نستطيع إيصال أي فكرة جامدة أو قضية ذات طابع حقوقي بطريقة سلسة، معمّقة وحضارية إلى الجمهور".
    هذا المهرجان "هو أحد مشاريع الجمعية اللبنانية "معمل 961- للفنون" التي قررت الإضاءة على أفلام السينما الرافضة للعنصرية وخطاب الكراهية والتمييز والظلم"، يوضح شمص، مضيفاً أن هدف المهرجان رفع مستوى الوعي والمساهمة في احترام حقوق اللاجئين والأقليات في لبنان والعالم العربي بغض النظر عن لونهم ودينهم وعرقهم.
    وعلى غرار مهرجانات حقوق الإنسان العالمية، اختار المنظمون أفلاماً ملتزمة، "تعرّف الناس إلى قضايا حقوق الإنسان المتصلة بالهجرة وحق اللجوء السياسي، الرقابة والقمع، الترحيل وإساءة التعامل مع الأطفال والاعتداء عليهم"، يفيد شمص، "ولا ذنب للاجئ الهارب من آتون الحرب والدمار إلى بلد أكثر أماناً أن يُعامل بالسوء، خصوصاً أن الأخلاق والأديان السماوية لا تسمح بذلك على الإطلاق".
    يُذكر أن "مهرجان كرامة - بيروت لأفلام حقوق الإنسان" عضو مؤسس في: "الشبكة العربية لأفلام ومهرجانات حقوق الانسان" منذ كانون الأول 2015، وقد أنضم إليها ثماني دول عربية. ويشير شمص الى دور الشبكة في تسهيل تعاون المخرجين العاملين في مجال حقوق الإنسان من خلال دعم مشاريعهم الموجهة إلى دولهم ومجتمعاتهم. "وهذه السنة تم التعاون بين هذه الدول في انتقاء الأفلام، على أمل أن نفتح باب تقديم الأفلام في السنة المقبلة".
    ورداً على سؤال عن الجهة الداعمة للمهرجان، يجيب: "يدعم المهرجان مشروع "بناء السلام"، السفارة السويسرية، الصندوق العربي لحقوق الإنسان والصندوق العربي للفنون والثقافة (آفاق) والسفارة الهولندية".
    يمتد المهرجان بين 21 و23 الجاري، ويعرض أفلامه الـ16 في سينما "متروبوليس- صوفيل، الأشرفية. كما تنظم في اليوم الثاني ندوة بعنوان: "الآخرون"، يشارك فيها مؤسس الرابطة السورية للمواطنة ومديرها الدكتور حسان عباس، الناشط المتخصص في حقوق الإنسان المحامي اللبناني نزار الصاغية والخبيرة في سياسات التنمية والباحثة الإجتماعية في اليمن رشا جرهوم.
    أما أبرز الأفلام المشاركة، فهي: أفو كابريليان مخرج "منازل بلا أبواب" سوريا. ديالا قشمر مخرجة "أرق" لبنان. شون ماك اليستر مخرج "قصة حب سورية" انكلترا. ديما الجندي مخرجة "أصوات من الظل" لبنان. باسم بريش مخرج "سايبة" لبنان/المانيا. إيهاب خطيب مخرج "سفريات السينما" الأردن.
    ويستمر القيمون على المهرجان بعد 23 تموز، في إيصال رسالتهم بشتى الوسائل، بحيث يقيم "معمل 961- للفنون" برئاسة شمص في أيلول المقبل برنامج العروض الخارجية، "كنشاط توعوي رديف للمهرجان ولأهدافه، والذي يتضمن النشاطات التالية: عروض أفلام في مخيمات اللاجئين مع مجموعة من المجتمع المحلي في البقاع، الجنوب والشمال، إلى ورشة عمل للعلاج بالدراما. كذلك سيتم عرض عيّنة من الأفلام في ثلاث جامعات في مناطق مختلفة من لبنان".

    nicole.tohme@annahar.com.lb
    Twitter: @NicoleTohme

  • "Pathfinder 2017"... للمكفوفين!

    يعتمد المكفوفون على العصا البيضاء أثناء المشي كوسيلة تعويضية لتحسّس الطريق، يحركونها إلى الأمام وحولهم لتجنّب الإصطدام بالأجسام الصلبة، وتكون أيضاً وسيلة للفت انتباه الناس إلى أن حاملها ضرير لمن يرغب في التطوّع لمساعدته. هل تدوم هذه الوسيلة اليدوية التقليدية في عصر #التكنولوجيا والإختراعات الحديثة التي لم تترك باباً إلا دخلته تحقيقاً لما يساعد في تطور البشرية للمزيد ...

     

    وتقدمها؟   لفتت مسألة العصا البيضاء مجموعة من الشباب اللبنانيين لاحظوا أنها باتت تربك المكفوفين في تنقلاتهم وتعرّض سلامتهم للخطر بفعل أعمال الحفريات المتواصلة على الطرق اللبنانية والمطبات المختلفة، ناهيك بامتلاء الأرصفة بعوائق حديد أو من الباطون مما قد يتسبب بتداعي أسفل العصا. هذا الأمر دفع اربعة شبان الى الاستعانة بالتكنولوجيا للاستغناء عن العصا واستبدالها بـDigital، أي بتطبيق جديد يتم وصله بالهواتف الذكية المحمولة، يتعرّف من خلالها الكفيف إلى كل ما يعترض طريقه أثناء تنقلاته بواسطة الصوت الذي يعكس له الصورة ويخبره بها! معلا عيلاني، بلال فرشوخ، محيي الدين طاش ومحمد بكري، يحملون شهادات في هندسة الإتصالات وإدارة الأعمال من جامعة AUL، يقولون: "من المعيب والمخجل أن نبقى كرجال السياسة والمسؤولين في البلد نتفرج على أصحاب الحاجات من دون أن نوفر لهم الحماية، ومنها شريحة واسعة في مجتمعنا". ماذا فعلوا؟ ما هو مشروعهم المبتكر؟في حديث لـ"النهار"، يطلعنا عيلاني (23 عاماً) على تطبيق "Pathfinder"، الذي هو عبارة عن منصة خاصة بالمكفوفين يساعدهم في التنقل على الطرق بحرية واستقلالية مطلقة. "يستخدم المعوقون بصرياً هذا التصميم المبتكر من طريق وضع حزام على خاصرتهم يتعرف الى Bluetooth Via على الهواتف الذكية من أجل إرسال "داتا" المعلومات عن الأشياء التي تظهر أمام الكفيف عبر Hardware يعمل بواسطة Sensors، ويتم تحويلها من خلال "باثفايندر" من معلومات مكتوبة إلى صوتية". الأهم من ذلك، يضيف عيلاني "قد يسمح التطبيق بتلقي الـNotification على بعد مسافة 50 متراً وبسرعة أقل من الثانية". الـHardware من أميركا وتطويره في لبنانفي نيسان 2015، قرر الشبان الأربعة تحويل فكرة المشروع واقعاً بعدما تلقوا الدعم من أساتذتهم في الجامعة. ويفيد عيلاني، "جلبنا الـHardware الخاص بالحزام من أميركا، ثم طورناه وأدخلنا بعض الـFeatures على التطبيق مع تعديلات جديدة قد تتيح للمستخدم التعرّف إلى الأشياء التي قد تعترض طريقه، أكانت جامدة أم متحركة، مثل، درج، حفرة، شجرة، سيارة أو شخص قريب منه وغير ذلك"، موضحاً في هذا الإطار، أن التطبيق يُزود الكفيف المعلومات المفصلة عن الأشياء، والمواصفات الخاصة بها، "حتى أنه يتكيّف في التعامل معها بحسب اتجاهاتها وتحديد السرعة التي تفصل بينهما وغير ذلك ...". يحرص الشبان على أن تكون خدمة المشروع لفاقدي البصر شاملة. ويرى عيلاني أنه لا يجوز على المجتمع عزل هؤلاء، بل أن يساهم في دمجهم مع العالم الخارجي، من هنا يسمح لهم التطبيق عبر GPS بارتياد المحال التجارية أو المقاهي أو دور السينما لكون GPS يحوي معلومات دقيقة بهذه الأماكن ضمن النطاق الجغرافي الموجودين فيه، مع الإشارة إلى أن مستخدمي هذا التطبيق يختارون في المجيب الصوتي اللغة التي تناسبهم.وفي حال احتاج الكفيف إلى مساعدة طارئة عند تعرضه لحادث ما؟ يجيب عيلاني: "تتولى هذه الـApplication تحويل رسالة إلى أقرب شخص له، أو في النقطة الموجود فيها، شرط أن يكون التطبيق موجوداً على هاتفه".وفي حال انقطع المكفوف فجأة عن الشبكة العنكبوتية بسبب ضعف التغطية، ماذا يفعل؟ "يبقى الحزام شغالاً ويقوم بوظيفته لكن من دون تواصله مع العالم الخارجي". "Pathfinder" في مرحلته التجريبيةيتوقع عيلاني أن يصبح هذا التطبيق متوافراً في الأسواق في حزيران 2017، "بعد أن نكون أنهينا المرحلة التجريبية على عينة من المكفوفين ووضعنا اللمسات الأخيرة عليه".وبسؤاله عن المصادر التي تموّل المشروع، يقول: "هذا العمل يحتاج إلى دعم مادي لإنجازه، ولتحقيق ذلك، شاركنا في العديد من المسابقات المحلية، العربية والعالمية التي نظمتها شركات أو مصارف"، مشيرأً إلى أن المشروع حل في المرتبة الثالثة في مباراة أجرتها شركة "هيونداي" العام المنصرم، وأيضاً اختير المشروع من بين المرشحين الخمسة في مباراة Grow My Business، التي نظمتها جمعية تجار بيروت وبنك عوده أخيراً.لا يترتب على الكفيف سوى شراء الحزام أو ما يُسمى Hardware، الذي قدرعيلاني ثمنه بـ400 دولار، موضحاً أنهم سبق وتواصلوا مع جمعية "الشبيبة للمكفوفين" التي رحبت بالمشروع وأبدت تعاونها من أجل تسويقه لدى أكبر شريحة من فاقدي البصر جزئياً أو كلياً في لبنان والعالم العربي.

    نيكول طعمة.

  • وزيرا الشؤون والبيئة افتتحا ورشة عمل تدريبية عن إدارة النفايات المنزلية الصلبة

     إفتتح وزير البيئة محمد المشنوق وممثل وزير الشؤون الاجتماعية فهمي كرامي في القاعة الخضراء في وزارة البيئة، ورشة عمل تدريبية حول موضوع ادارة النفايات المنزلية الصلبة تمتد على ثلاثة ايام، إستكمالا للتعاون الذي تم بين وزارتي البيئة والشؤون الاجتماعية وما أسفر عنه من نتائج على صعيد تدريب 65 مثقفا بيئيا من بين المثقفين الاجتماعيين العاملين في مراكز الخدمات الإنمائية ونقل ما تم اكتسابه من معلومات وتجارب حول المياه، المياه المبتذلة، تلوث الهواء، النفايات الصلبة، التنوع البيولوجي، السياحة البيئية، المواطنية والحقوق البيئية الى المجتمع المحلي عبر تنفيذ جلسات وحملات ومشاريع بيئية من قبل المشاركين حول العديد من القضايا والمشاكل البيئية. وبعد كلمة تقديم من رئيسة مصلحة التوجيه البيئي في وزارة البيئة لينا يموت، ألقى ممثل وزير الشؤون الاجتماعية فهمي كرامي كلمة جاء فيها: "نتشارك معا في إطلاق مشروعنا في التدريب والتوعية على كيفية رعاية البيئة والتنشئة عليها، فنكرس بهذا الاجتماع مبدأ اساسيا وهو إدخال الثقافة البيئية في صلب السياسات الاجتماعية بل في اولوياتها، وجعلها حلقة دائمة ومادة مقررة في أي عمل اجتماعي تدريبي وتوعوي. فالكل يعلم أن حماية البيئة إن كانت أسسها تنطلق من تشريعات وأنظمة وتعاميم إلا أن تطبيقها ونشرها لا يتم إلا بتوعية الشعب بفئاته كافة على اهميتها وطرق وسبل أعمال الحماية الحقيقية الفعالة والمنتجة فتصبح حماية البيئة وتخفيف أثر التطور الصناعي والتجاري على حياتنا ودورتها من اولى اهتماماتنا". أضاف: "لعل موضوع البيئة وحمايتها ورعايتها في لبنان قد تجاوز النطاق المعيشي والتوعوي ليصبح سياسيا بامتياز تتجسد فيه كل خلافاتنا وانقساماتنا وتنازعاتنا فصعبنا عليك المهمة وأثقلنا عليك الحمل، لكنك بهدوئك ورويتك واصرارك تابعت العمل، وقررت أن أفضل رد على الانفعال والصوت العالي المستفز هو بالعمل الصامت المثابر البناء المنتج. وما اجتماعنا اليوم إلا كلمة في مقال إنجازاتكم واصراركم على تحسين وضع بيئتنا وحمايتها وعلى التخفيف من وطأة أزمات متراكمة عبر سنين الحرب وبعدها زمن الصعوبات السياسية والاقتصادية. واليوم في هذا العمل المشترك نكرس مبدأين اساسيين: الاول وحدة مؤسسات الدولة وتكاتفها والتنسيق في ما بينها والاستفادة من دوائرها ومراكزها، والثاني العلاقة الشخصية والاحترام والتقدير الذي يكنه معالي الوزير درباس لشخص معاليكم، وأنا هنا لأقول لكم إن إمكانيات وزارة الشؤون وبرامجها ومشاريعها بتصرفكم ومعكم من اجل الحفاظ على بيئتنا سليمة معافاة". ثم كانت كلمة وزير البيئة محمد المشنوق، وجاء فيها: "يسعدني أن اطلق اليوم مع وزير الشؤون الاجتماعية مشروع التوعية البيئية لمركز التدريب الاجتماعي التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية وان نفتتح اليوم الدورة التدريبية الاولى حول إدارة النفايات المنزلية الصلبة التي تشكل وسيلة اساسية لدعم التوعية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، وإطارا للتوجهات العامة التي ينبغي اتباعها من أجل حث الافراد والمجتمع على مزيد من الاهتمام والمشاركة في كل ما من شأنه أن يحترم المقومات البيئية وأن يحافظ عليها". وقال: "لقد أثمرت شراكتنا مع وزارة الشؤون الاجتماعية تنفيذ دورات تدريبية حول قضايا بيئية متعددة نذكر منها على سبيل المثال المياه، المياه المبتذلة، تلوث الهواء، التنوع البيولوجي، السياحة البيئية.. وكان لها مردود إيجابي، إن على صعيد تنمية القدرات البشرية وتعزيز مستوى الادارة البيئة المستدامة أو على صعيد المحافظة على مواردنا الطبيعية وسلامة بيئتنا. نجتمع اليوم مجددا، لتدريب شريحة واسعة من العاملين في مراكز الخدمات الاجتماعية في مختلف المناطق اللبنانية على طرق تنفيذ جلسات توعية حول المواضيع البيئية للقيام بدور تواصلي لنشر المعرفة البيئية بين كافة شرائح المجتمع في مختلف المناطق اللبنانية التي تنتشر فيها مراكز الخدمات الانمائية وعددها 220 مركزا، وأنتم الاقدر فعلا على نقل هذه التجارب بأسلوبكم الطيب على نقل هذه التجارب الى الناس". أضاف: "فيما نحن نطلق هذه الورشة إنما نلامس ما اشار اليه مستشار الوزير درباس من أن القضايا قد تزول احيانا تحت وطأة الضجيج العالي وتحت الاصوات التي تصرخ، وهي على حق، قرفا من حال النفايات التي وصلت اليها البلاد منذ سنة واستمرت أشهر طويلة. كان هناك خطأ اساسي وهو التصويب على الشخص الخطأ ليس لأنني أنا أو من أمثل بل لأن وزارة البيئة جزء من منظومة الدولة والدولة كلها مسؤولة عما حصل وليس وزارة البيئة التي تبدو في هذا المجال الاقدر على تقييم الاثر البيئي والمتابعة البيئية مع جميع الوزارات ولكنها ليست المسؤولة عن البلديات ولا عن العقود التي نشأت على مدى السنوات العشرين الماضية. نريد من كل مواطن أن يدرك كل الوقائع قبل أن يتحرك، وألا يطلق الاتهامات جزافا. أقول هذا وضميري مرتاح وقد جاءنا المتظاهرون بعد بضعة أشهر في نفس المكان في الطابق الثامن الذي إعتصموا فيها ليطالبوننا بإستعادة ملف النفايات، والواقع أننا لم نكن في هذا الموضوع إلا أحد الاطراف في اللجنة الوزارية التي تسعى لمعالجة الموضوع وكان عليهم أن يتوجهوا في الاساس الى القوى السياسية التي أدت قسطها في التجاذب الذي أدى مع الاسف الى إبعاد الحلول الناجعة في حينه لملف النفايات، ولو اعتمدوا ما قدمناه نحن لكانوا منذ العام 2016 في أفضل حال". وتابع وزير البيئة: "أعترف لكم بأنني عندما جئت الى هذه الوزارة وفيها عناصر مميزة، وجدت نفسي أتعلم كمن دخل الجامعة مجددا ليس لأنني لا أدرك شيئا عن البيئة فأنا من مؤسس الجمعية الاعلامية للبيئة والتنمية ولكن لأن مواضيع البيئة متشعبة ودقيقة وتحتاج الى دراية وخبرة وعلم كي يستطيع الانسان إتخاذ القرار الصائب، وهكذا تعلمت كل يوم واليوم بعد سنتين ونصف من تأليف الحكومة في 15 شباط 2014 أستطيع القول لم أتخرج بعد من الجامعة في القضايا البيئية ولكنني أصبحت أدرك الكثير في مواضيع البيئة، ولذلك ورشة عمل واحدة لا تكفي على الاقل بل نحتاج الى أكثر من جلسة". وشدد على اهمية الفرز من المصدر، قائلا: "ما لم يتحول هذا التصرف الى سلوك طوعي وطبيعي لا نحقق شيئا". وانتقد ما سماه "تحول كثيرين الى خبراء في النفايات والتخلص من النفايات"، وقال: "نسمع في بعض الاحيان ناشطين يتحدثون عن أساليب في معالجة النفايات، إنما أكثر من 70 في المئة مما يقال هو خاطىء علميا والباقي يحتاج الى ضبط أكثر، لا يمكن مقارنة المكبات العشوائية بالمطامر الصحية، لا يمكن القول نحن مثلا سنعالج النفايات ولن يبقى شيء، لا يوجد شيء لا يبقى، يوجد شيء يبقى ويسمى عوادم أو سموه ما شئتم. ما نسمعه احيانا فيه كثير من الشطط ويجب ألا نؤخذ بهذا الكلام وألا نعتبر كل ما يقال لنا حقيقة ما لم يكن منطبقا على العلم والعقل". أضاف المشنوق: "إن وزارتي الشؤون الاجتماعية والبيئة توأمان، ونحن لا نستطيع إلا العمل معا، وقد تبين لنا من خلال دراسة تأثير النزوح السوري على البيئة في لبنان بأننا خسرنا 658 مليون دولار في سنة واحدة، وهذا يشمل قطع الاشجار وكل التدهور البيئي في المناطق حيث يوجد النازحون وحيث لم تتمكن البنى التحتية من تحمل هذا الضغط السكاني الوافد الكبير". وختم متوجها بالشكر الى الوزير درباس وجميع المشاركين في الدورة، آملا "المزيد من الدورات التي تعزز الشراكة البيئية- الاجتماعية في سبيل الوطن وفي سبيل المصلحة الوطنية الحقيقية التي تعبر عنها حكومة الرئيس تمام سلام".   

الأخبار

غارسيس زار البقاع: للتصديق على اتفاقيات حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ومستعدون لتقديم الدعم لتطبيقها

Thursday, August 25, 2016

اعلن مركز الامم المتحدة للاعلام، في بيان اليوم، ان "المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الاعاقة لينين فولتير مورينو غارسيس زار اليوم محافظة ... للمزيد

درباس رعى مهرجان اختتام المخيم الصيفي لمؤسسة الحريري في صيدا: لبنان يمر في أخطر مرحلة في حياته

Thursday, August 25, 2016

اقامت مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، برعاية وحضور وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ... للمزيد

مورينو زار مركز تأمين حقوق المعوّقين في تعنايل

Thursday, August 25, 2016

زار وكيل الأمين العام للامم المتحدة لشؤون الاعاقة لينين مورينو مركز تأمين حقوق المعوقين في وزارة الشؤون الاجتماعية في تعنايل البقاع ... للمزيد

برامج
  • البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا

  • البرنامج الوطني لتعليم الكبار

  • برنامج السكان والتنمية

خرائط المخاطر والموارد
مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة

خرائط المخاطر والموارد ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة. للمزيد

الخدمات

التطوع

التطوع يعود في الأصل إلى الطبيعة البشرية ، وهو بالتالي ليس مجرد فعل يقوم به الفرد من أجل الغير للمزيد

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية، للمزيد

الأحداث المعرضون للخطر

تعنى الوزارة بوقاية الاحداث والاطفال المعرضين لخطر الانحراف، اضافة الى متابعة الاحداث المنحرفين للمزيد

المرأة

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية قضايا المرأة من الاولويات التي تعيرها اهمية كبيرة وهي الوزارة الوحيدة في لبنان للمزيد

المعوقون

تؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص المعوقين مجموعة من الخدمات المتخصصة وهي للمزيد

كبار السن

اتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قراراً بتنظيم الجمعية العالمية للشيخوخة بهدف للمزيد

المؤسسة العامة للإسكان

هي مؤسسة عامة تتمتع بالشخصية المعنوية وبالاستقلال المالي الإداري للمزيد