مواقع أخرى
  • حصاد العام 2016: البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان.. حملات ومحاضرات توعية بالجملة

    نورا البلاني

    لم تهدأ أعمال وأنشطة البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان خلال العام 2016 عبر مديرة المشروع السيدة أميرة نصر الدين التي حرصت طوال العام على نشر التوعية وسبل الوقاية والعلاج والمكافحة من المخدرات، والحد من خلق المشكلة في المستقبل من خلال المحاضرات والندوات التي أقيمت على جميع للمزيد...

     

    الأراضي اللبنانية.

    جولة عامة نعرضها في هذا التحقيق لأعمال البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان بإدارة السيدة نصرالدين وفريق عملها كالتالي:

    1-   نظم البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان في وزارة الشؤون الإجتماعية، بالتعاون مع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، وجمعية الهدى الخيرية  - العبادية، جلسة حوارية بعنوان "شباب لبنان والمخدرات"، حيث شارك في الجلسة حوالى ست مدارس ضمت 200 من التلاميذ والمعلمين، إضافة إلى ممثلين عن مجالس بلدية ووسائل إعلام.

    واستهل الجلسة الملازم أول علاء سليقا من مكتب مكافحة المخدرات في وحدة الشرطة القضائية في قوى الأمن الداخلي، حيث قدم عرض عن أسباب ونتائج وأنواع المخدرات.

    وعرضت مديرة البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان أميرة نصر الدين، صوراً عن المؤشرات التي تظهر تعاطي المخدرات بشكل مبكر، وختمت كلمتها بدعوة الشباب "لتحمل المسؤولية كاملة والابتعاد عن هذه الآفة، لما تحتويه من أنواع السموم، وتؤدي إلى الهلاك.

    وفي الختام وزعت جمعية الهدى الخيرية العبادية شهادات شكر وتقدير على المحاضرين.

     

    2-   قامت السيدة أميرة نصرالدين مديرة البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان بالعديد من حملات وندوات التوعية في مناطق لبنانية عديدة شلمت لقاء في نادي الشباب براشيا بعنوان "خطر المخدرات" مع الأب مروان غانم نسروتو ومركز الخدمات في راشيا

    بمشاركة ضابط القوى الأمن الداخلي الملازم أول سليقة.

    كذلك قام البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان بندوة توعية بالتعاون مع  جمعية اورينيت غرين في المخيم الشبابي في المنطقة الكشفية في عين زحلتا.

    وفي بلدة شارون أقيمت محاضرة بعنوان "المخدرات خطر وخطورة"  بالتعاون مع جمعية ساعد وبلدية شارون وبإشراف البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان في وزارة الشؤون الإجتماعية.

    وقام  البرنامج الوطني للوقاية من الادمان في وزارة الشؤون الاجتماعية وفقاً للتعاون الموقع مع مؤسسة منتور العربية حلقة توعوية في ثانوية المصيطبة الرسمية لطلاب صفي الثاني والثالث متوسط تتراوح اعمارهم بين ال 13 و15 سنة حيث كان العدد حوالي 90 طالبة  مقسمين  إلى حصتين بعنوان : أهمية الوقاية وتحصين الذات من المخدرات، وعرض فيلم توعوي واجري حوار تفاعلي واسئلة تم الإجابة عليها .

    وأقيمت ورشة عمل حول التوعية من مخاطر المخدرات في الصرفند.

    كذلك قام البرنامج الوطني للوقاية من الادمان بالتنسيق مع جمعية جاد شبيبة ضد المخدرات، باعداد حلقة توعوية بعنوان: المؤشرات العقلية مشاكل وحلول، تخلل الورشة عرض ومداخلات، وأكدت مديرة البرنامج السيدة اميرة ناصرالدين على ضرورة الحل والتعاون لمواجهة هذه الآفة بعدما اصبحت تهدد شبابنا ومجتمعنا.

    وقام  عمل البرنامج الوطني للوقاية من الادمان في وزارة الشؤون الاجتماعية بالتنسيق مع برنامج موزاييك – مكّون المجلس البلدي للأطفال، بإعداد ورشة عمل تدريبية حول آفة المخدرات: وقاية وعلاج.

    كذلك قام البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان برعاية وزارة الشؤون وبالتعاون مع بلدية المحيدثة في قضاء راشيا وجمعية "نسرتو" في البقاع برئاسة الأب مروان غانم، بعقد ندوة عن "الوقاية من خطر الإدمان على المخدرات"، في حضور نواف التقي ممثلاً وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور، القاضي وسيم التقي، رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال فوزي سالم ونائبه عصام الهادي، مختار البلدة نواف جمال، لفيف من المشايخ ورجال الدين ورؤساء بلديات حاليين وسابقين ومخاتير وحشد من الاهالي والاتحاد النسائي ومنظمة الشباب والكشاف التقدمي والمهتمين.

    وعرضت السيدة أميرة نصر الدين خطة البرنامج واهدافه، وركزت على الوعي الأسري، خصوصاً من خلال متابعة الأهل لأبنائهم في مرحلة الطفولة والمراهقة وضرورة اعتماد اسلوب الحوار والمصارحة منذ سن الطفولة والتقرب من الأبناء والاستماع اليهم ومتابعتهم في المدرسة وفي اماكن اختلاطهم، وعرضت أساليب الوقاية الفاعلة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة، اضافة الى كيفية معالجة قضية الادمان على المخدرات والتدخين والكحول والنارجيلة والاخطار التي تسببها. وتطرقت الى دور وزارة الشؤون الاجتماعية والبرنامج في نشر حملات التوعية في المناطق والمدارس والجامعات ودور الدولة والقضاء والقوى الامنية وآليات تعاونها للحد من تلك المخاطر.

    ونظمت جمعية الشباب اللبناني للتنمية، ندوة حول آفة المخدرات ومخاطرها لا سيما على الشباب.

     

    3-   ونظمت جمعية "جاد - شبيبة ضد المخدرات" بالتعاون مع البرنامج الوطني للحد من التدخين في وزارة الصحة العامة والبرنامج الوطني للوقاية من الإدمان في وزارة الشؤون الاجتماعية، احتفالاً "اليوم العالمي لمكافحة المخدرات"، وتخلل الاحتفال معرض خاص بالتوعية من أخطار المخدرات من تنظيم جمعية "جاد"، كما جرى توزيع منشورات توعوية وإنجازات قوى الأمن الداخلي في مجال مكافحة المخدرات على الحضور. 

    كما أقامت جمعية جاد - شبيبة ضد المخدرات احتفالاً لمناسبة "اليوم العالمي لمكافحة التدخين" برعاية وحضور وزيرة شؤون المهجرين اليس شبطيني في مركزها في حبوب - جبيل كرمت خلاله عدد من الاعلاميين الذين يواكبون الجمعية في عملها.

     

    4-   واستضاف مركز الخدمات الإنمائية التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية في بلدة كوكبا - قضاء راشيا، محاضرة ارشادية توجيهية بعنوان "التدخين طاعون العصر"، ألقاها الدكتور محمد قاسم، تضمنت شرحاً مفصلاً على "سلايد" لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، عارضاً مضاره واثره السلبي على صحة الإسان والبيئة، ونسبة الوفيات المرتفعة التي يسببها.

     

    5-   وقدمت جمعية لمسة LAMSA جناحاً خاصاً عن التدخين ومضاره وكيفية الاقلاع عنه، خلال مشاركتها في معرض "الجمعية اللبنانية لأطباء التخدير في لبنان" برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية البرنامج الوطني للوقاية من الادمان .

    وقدمت الدكتورة زينة مكرزل، رئيسة جمعية لمسة، عرضاً مفصلاً عن مضار التدخين والنتائج السلبية الناجمة عنه، وكيفية التخلص من هذه العادة المنتشرة بقوة في المجتمع اللبناني.

     

    6-   وأطلق المجلس الاهلي لمكافحة الادمان، في مؤتمر صحافي عقده في قاعة بلدية صيدا، نشاط سباق سباحة من زيرة صيدا الى شاطىء القملة بعنوان "نسبح بلا أدمان الى شاطىء الامان"، برعاية بلدية صيدا وبالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية و"جمعية اصدقاء زيرة" وشاطىء صيدا وبدعم من مجموعة "اليمن غروب" بهدف التوعية من مخاطر الادمان ومواجهة هذه الآفة بالرياضة.

     

    7-   واقامت جمعية المرسي كور بدعم من الـيونيسف وبالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية؛ نشاط مسرحي من اخراج "شادي الهبر ورودي القليعاني" بعنوان (قصتي) لعدد من الثانويات والاهل. تمّ عرض قصة من الواقع وتجربة عاشها الكثير من الاشخاص الذين ادمنوا على المخدرات وسلّطوا الضوء على آفة اجتماعية متفشية بشكل كبير في الآونة الاخيرة.

     

    Nora.bal@hotmail.com

    Twitter: @bal_nora

  • المجلس الأعلى للطفولة: "صار وقتنا" .. أول نشرة أخبار للأطفال

    نورا البلاني 

    "صار وقتنا" نشرة إخبارية للأطفال أطلقها المجلس الأعلى للطفولة في وزارة الشؤون الإجتماعية، وهي أول نشرة إخبارية تعنى بالأطفال بهدف مشاركتهم المعلومات، وتوسيع مداركهم للعالم المحيط، ومشاركتهم في تدعيم جسور التواصل بينهم وبين مجتمعهم.

    الغاية من هذه النشرة خلق مساحة للأطفال، بإشراف للمزيد...


    المجلس الأعلى للطفولة للتفاعل مع المجتمع وطرح أفكارهم وتفعيل أدوارهم ليكونوا نواة جسر التواصل والتعاضد الإجتماعي لأجيال المستقبل.

    الفكرة أتت بها الإعلامية اللبنانية ليليان أندراوس، علماً أنها كانت مطروحة قبل سنوات ضمن استراتيجية المجلس الأعلى للطفولة بحسب كلام منسقة ملف الثقافة والإعلام في المجلس الأعلى للطفولة الآنسة أمال وهبي التي زودتنا بمعلومات وتفاصيل كاملة عن هذا المشروع.

    وقالت وهبي في سياق حديثها: "بعد طرح الفكرة من قبل الإعلامية أندراوس وافقنا عليها لأننا ندعم الأطفال المبدعين بالدرجة الأولى وهذا النشاط يتناسب مع أفكارنا ومبادىء عملنا."

    وحول آلية تدريب الأطفال قالت وهبي: "نقوم بدورات تدريبية للأطفال حول طريقة الإلقاء الصحيح في نشرة الأخبار، وتعريفهم على اتفاقية حقوق الطفل خاصة المواد 12، 13، و14 المتعلقة بحرية الرأي والتعبير، كذلك المادة 17 التي تعنى بحصول الطفل على المعلومات المفيدة وغير الضارة بمصالحه، كما يهمنا من هذا العمل تواصل الأطفال بينهم وبين الجمهور وزيادة الوعي لهم، وتعريف الجمهور على كل ما يتعلق بقضايا الطفل ونشاطاته والقوانين المتعلقة بحقوقه."

    وفي سؤال حول آلية التدريب والفئات العمرية المحددة للأطفال قالت وهبي: "بدأ التدريب في شهر أوكتوبر/تشرين الأول 2016، للأطفال ما بين الفئات العمرية من 8 الى 10 سنوات ومن 11 الى 15 سنة، وأولى خطوات التدريب كانت اتفاقية حقوق الطفل التي هي الأساس ليبدأ الأطفال طريقهم في العمل الإعلامي."

    وأضافت وهبي: "عدد الأطفال كان 32 طفلاً، تم اختيارهم من أبناء موظفي الوزارة كخطوة أولى وسيتم اختيارهم لاحقاً من المدارس والجمعيات الأهلية بعد التواصل معهم لاختيار أطفال مبدعين ودعوتهم للمشاركة في المجال الإعلامي بحسب المعايير المحددة كإتقان اللغة العربية، ومخارج الحروف الصحيحة."

    وقالت وهبي:" الدورات ستستمر لمدة ثلاثة أشهر وستشمل كيفية فن الإلقاء، واجراء ريبورتاجات، وكتابة الخبر وتحريره، وكسر الحاجز بين الطفل والكاميرا، وتكوين شخصية قوية ومستقلة للطفل لمعرفة كل المشاريع والبرامج والأنشطة والقضايا المتعلقة بهم."

    وحول التجهيزات المتعلقة بنشرة الاخبار قالت وهبي:"نعمل على تصوير الأطفال خلال الدورات، وتم الإتفاق مع تلفزيون لبنان لتصوير الأطفال خلال نشرة الأخبار داخل الإستديو وخارجه كالوزارات حالياً والمدارس لاحقاً."

    وأضافت وهبي: "وفي التحضيرات أيضاً قمنا بإجتماعات متكررة مع أطبّاء نفسيين وتربويين لدراسة كيفية التعامل مع الاطفال وتشجيعهم على تقديم الأفضل دون خجل، والعمل على تقوية شخصيتهم."

    وقالت وهبي: "سيمر الاطفال في مراحل عديدة خلال التدريب وسيشاركوا جميعهم في تقديم النشرة والتحضير لها من خلال الريبورتاجات أو كتابة الأخبار، كما سيخضعوا لتدريبات مكثفة لتقويتهم وتمكينهم في الأداء الإعلامي السليم."

    واستهلت وهبي كلامها بالقول: "حالياً نختار مجموعة من الاطفال عبر القرعة في كل مناسبة للمشاركة في حلقات إذاعية بهدف زيادة تمكين الاطفال من الأداء السليم والخبرة الإعلامية الكافية."

    اما لناحية الخطة الإعلامية قالت وهبي: "سنقوم بحملة إعلامية تتضمن بانويات على الطرقات كإعلانات كبيرة وسنحضّر Spot إعلامي يعرض على محطات التلفزة، وسيتم إطلاق النشرة الإخبارية عبر مؤتمر صحفي ندعو فيه وزارة الإعلام ووسائل الإعلام اللبنانية كافةً والوزارة بالتأكيد، وسيتم التعاون مع وحدة الإعلام التنموي والإتصال السكاني في الوزارة لتحرير كافة الأخبار ومساعدتنا بكيفية كتابتها وتحضيرها."

    وأضافت وهبي: "وفيما يتعلق بتزويدنا بالأخبار والمعلومات سنقوم بتوجيه كتاب للوزارات المعنية لتزويدنا بجميع الخطط والبرامج التي تخص الأطفال لإعادة تحريرها بمساعدة وحدة الاعلام في الوزارة لتكون اخباراً صالحة لإذاعتها في النشرة الإخبارية."

    وختمت وهبي حديثها بالقول: "أول حلقة تسجيل ستعرض في شهر كانون الثاني لمدة 35 دقيقة، وسيتم العرض بشكل شهري على أن تّعرض كل 15 يوم نشرة اخبارية واحدة أي بمعدل نشرتين شهرياً، تتضمن كل الاخبار والنشاطات الترفيهية والتربوية والقانونية التي تخص الاطفال، إضافة الى فقرة المنوعات ونشرة اخبار الطقس والمشاريع الصحية في لبنان وغيرها من المواضيع التي تعتبر الأقرب الى الأطفال."

  • البرنامج الوطني للتطوع يدعم مشروع مؤسسة الهادي البيئي

    نورا البلاني 

    ضمن آلية عمله يقوم البرنامج الوطني للتطوع في وزارة الشؤون الإجتماعية بإدارة السيدة مروة الكيك ومع فريق عملها بدعم مشاريع تطوعية على كافة الأراضي اللبنانية، وتحقيق أنشطة تدعم كل القطاعات دون استثناء (الصحية، الانمائية، البيئية، التربوية...). 

    يقول السيد مروان علوية مسؤول الرصد في البرنامج الوطني للتطوع: للمزيد...

     

    "يقوم برنامجنا على دعم مشاريع تطوعية مختلفة، حيث حققنا 13 مشروع خلال العام 2014 مع العديد من البلديات، كذلك في العام 2015 قمنا بدعم 22 مشروعاً مع الجمعيات اللبنانية، وخلال العام 2016 قمنا بالتعاون مع 13 مدرسة وجامعة خاصة ورسمية في جميع المناطق اللبنانية."

    وأضاف علوية: "نقوم بدعم المشاريع التطوعية من خلال 50 متطوعاً لكل مشروع، حيث نعمل على تدريبهم لمدة 80 ساعة تطوع على الأرض و20 ساعة تدريب على المهارات الحياتية."

    وحول سؤال عن مشروع البرنامج الوطني للتطوع مع مؤسسة الهادي قال علوية: "تتميز مؤسسة الهادي بالخبرة البيئية داخل نظامها والتي تقوم على أسس أهمها: فرض قانون الضريبة البيئية الذي ينطبق على الطلاب والمدرسين، ونشر الثقافة البيئية بكافة جوانبها، والعمل على فرض النظام البيئي الذي يشمل عمليات الفرز السليم والحفاظ على النظافة الداخلية للمؤسسة في الصفوف وغيرها.."

    وتابع علوية: "قامت مؤسسة الهادي بتقديم خبراتها البيئية ونشرها لحوالي 15 مدرسة في لبنان، وأطلقت لـ70 مدرسة خاصة ورسمية لبنانية يومي تدريب لممثلي المدارس، حيث تم اختيار 10 مدارس بينها بحسب الأولويات والخبرات، وتم توزيع 50 متطوعاً مقسمين على شكل 5 متطوعين لكل مجموعة، وتمت دعوة الطلاب وعّرض عليهم فيلم للتوعية البيئية، كذلك تم توزيع مستوعبات كبيرة للفرز في الملعب ووّزعت على الطلاب الحقائب البيئية."

    وأضاف علوية: "الملفت في المشروع أن المتطوعين كانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة، والهدف من ذلك كان تأثر المجتمع من خلال هؤلاء الطلاب، والأبعاد الاجتماعية والبيئية التي يحققها المشروع من خلالهم وهذا يعتبر من أكثر المشاريع نجاحاً التي قمنا بها ضمن استراتيجية عملنا."

    وفي تفاصيل المشروع  عرض البرنامج الوطني للتطوع هذه المعلومات كالتالي:

    أهداف المشروع  وكيفية حل المشاكل التي تواجهه: 

    تعتبر النفايات وانتشارها في الشوارع وغياب السلوكيات الفردية عند افراد المجتمع وفي واقعنا من أهم المشاكل التي تواجه اي خطة او برنامج لإدارة النفايات الصلبة،  فمشكلة النفايات ممتدة على مساحة الوطن وفي المنطقة الجغرافية للمؤسسة في برج البراجنة حيث تغيب التوعية المباشرة على الأرض،  وبما ان غالببية الهرم السكاني هو من الاولاد والشباب وتتواجد هذه الفئة في المدارس .

    فالتوجه لهذه الفئة وتوعيتها سيكون سهل عبر المدارس ويكون الفائدة اكبر وأهم وتشمل شريحة واسعة واستدامة اكثر لهذا المشروع .

    كما اذا اخذنا دراسة احصائية عن النفايات في لبنان، نجد ان ما تشكله المواد العضوية هو النسبة الأعلى من النفايات في لبنان بما يعادل ٥١ ٪ من إجمالي النفايات . وتظهر التركيبة النموذجية للنفايات في لبنان : 3% ثياب حديد 9% زجاج 10 % بلاستيك 17 % ورق وكرتون 51 % مواد عضوية 7 % نفايات طبية ومختلفة .

    لذا يمكننا في حال قمنا بعملية الفرز وتجميع للنفايات، الاستفادة منها وتوجيه البلدية والمدارس الى مصادر لتصريف هذه النفايات، وخصوصاً اننا نستطيع الاستفادة من تنوع النفايات وتحقيق بذلك فائدة اجتماعية واقتصادية منها، ونكون قد ساهمنا في انجاح مشروع الفرز على المدى البعيد.

    ومع تزايد اعداد الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وفي ظل غياب التوعية البيئية لهم في مجتمعنا وانعدام المساحات الخضراء والمرافق المخصصة لهم التي تراعي ظروفهم وخصوصية حالاتهم لابد من التوجه لهم وتوعيتهم على قضايا العصر البيئية واكسابهم سلوكيات سليمة عبر طرق واساليب جدية

    غير تقليدية.

    كما ان عملنا سيتمحور حول " 50 مدرسة خاصة ورسمية " سيتم اختيارها مناصفةً بين المدارس الرسمية والخاصة ويتم اختيار مدارس لذوي الحتياجات الخاصة من المناطق اللبنانية المختلفة على امتداد مساحة الوطن حيث تعتبر المدرسة هي الاكثر تأثيراً على المجتمع وبالتالي ان نسبة الطلاب في المحيط هي نسبة مرتفعة سيكون له اثر على المدى البعيد.

    ان تجربة مؤسسة الهادي على صعيد التربية البيئية وعملية فرز النفايات لاكثر من 6 سنوات وتميّزها في هذا المجال مع ذوي الاحتياجات الخاصة يجعل من واجبنا نقل هذه التجربة لاكبر شريحة من المجتمع.

     

    الهدف الرئيسي للمشروع: 

    أهداف المشروع تعزيز مفهوم التربية البيئية لذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على الاستفادة من العمل التطوعي لتحقيق التنمية المستدامة و إعداد مواطن لبناني بيئي صالح، يحترم البئية ويحافظ على مواردها ويعي لآثار تلوثها والأضرار الناجمة عنه.

     

    الاهداف المحددة \ المحصلات: 

    1-     توعية المدارس المختلفة حول التربية البيئية) التلاميذ، الموظفين ، الاهل،( وتعزيز سلوكيات تهدف إلى احترام النظافة وفرز النفايات للتقليل من نتائجها السلبية في مجتمعنا.

    2-    تعزيز وتفعيل العمل التطوعي في الجمعيات واشراك المجتمع المحلي في عملية التنمية والتوعية لقضايا ذوي الاحتياجات.

    3-    تعزيز علاقات الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالطبيعة جعلها متنفس تربوي لهم.

    4-    نقل تجربة البرنامج البيئي في الهادي الى المدارس على إمتداد مساحة الوطن لنشر الوعي حول أهمية إحترام البيئة وكيفية الحفاظ على مواردها أنشطة المشروع المقترحة لتحقيق الهدف.

    5-    القيام بحملات توعية بيئية حول فرز النفايات وترشيد الطاقة والسلوكيات البيئية الى مدارس تعنى بالاحتياجات الخاصة ومدارس الاصحاء عدد 50 والمنتشرة على مساحة الوطن من الشمال الى الجنوب، وتوجيه دعوات لهم وكذلك تقديم كتيب الدليل البيئي لهم يكون كدليل متخصص بالتربية البيئية وتوزيع عدد من مستوعبات الفرز عليهم، وسيتم عقد لقاء لمندوبين عن المدارس الـ 50 من لبنان حيث سيتم توجيه دعوة لهم وسيقوم خبير بيئي بإعطاء محاضرة عن فرز النفايات وكيفية ادارة النفايات الصلبة ومعالجتها وأهمية التوعية على النظافة ويعرض عليهم اهداف المشروع وكيفية سير العمل به حيث سيتم توزيع حقيبة تربوية على جميع المدارس المذكورة، عن كيفية ادارة النفايات وتحتوي هذه الحقائب بروشيرات توعية ودليل خاص للمدرسة يحاكي كافة مراحل ادارة النفايات وانواعها وكيفية التعامل معها، وترشيد الطاقة والمياه في كافة اقسام المدرسة من الصفوف والمكاتب والملاعب والكافتيريا وتحتوي على دروس تفاعلية لتوعية التلاميذ يتم عرضها في الصفوف بالاضافة الى كتيب عن كيفية الاستفادة من النفايات وتحتوي هذه الحقيبة على فيديو توثيقي لقصة نجاح مؤسسة الهادي كنموذج في ادارة النفايات الصلبة في المؤسسة بالاضافة الى لائحة بالحلول الممكنة لمعالجة النفايات واسماء وارقام المصادر التي يمكن لهم التواصل معهم من اجل تصريف النفايات، بالاضافة الى نماذج عن آلية كيفية جعل عملية الفرز ضمن سياسات وآجراءات العمل داخل المدارس وبرامج للفرز والجمع..

    وختم علوية : " سيتم اختيار 15 مدرسة من هذه المدارس وفق معايير بيئية محددة واستمارات يتم تعبئتهم حيث سنعمل على اختيار هذه المدارس مناصفة بين المدارس الرسمية والخاصة، وسنقدم الخبرة لإدارة النفايات الصلبة عبر زيارات خاصة لها وعقد لقاءات توعية مع التلاميذ وتوعيتهم عن كيفية فرز النفايات ووضع خطط لكيفية العمل وتسليمها 6 مستوعبات للفرز،  ويتم متابعة عملية فرز النفايات معها وكذلك مع المتطوعين الذين سيقومون بزيارة وتنفيذ انشطة بيئية مشتركة مع التلاميذ الهدف منها تعزيز السلوك البيئي واعداد دليل خاص بالتربية البيئية لذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام بحملة تشجير مشتركة لمجموعة من التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة والاصحاء من مختلف المناطق اللبنانية في راشيا."

     

    Nora.bal@hotmail.com

    Twitter: @bal_nora

الأخبار

بو عاصي ناقش ملفات اجتماعية مع السفيرين المصري والفرنسي

Thursday, January 19, 2017

التقى وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي الخميس 19 يناير/كانون الثاني 2017 في مكتبه في الوزارة، سفير جمهورية مصر العربية في بيروت نزيه النجاري ال ... للمزيد

بوعاصي: لا نية بتاتا للمجتمع الدولي بتوطين النازحين السوريين في لبنان والاهم موقف اللبنانيين والحكومة اللبنانية

Wednesday, January 18, 2017

أكد وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي أن وضع النازحين السوريين في لبنان له جانبان: "الجانب الإنساني إذ إنهم بحالة معاناة كبرى لأنهم ضحايا لحالة الحرب الموجودة في سوريا ا ... للمزيد

حصاد العام 2016: البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان.. حملات ومحاضرات توعية بالجملة

Wednesday, January 18, 2017

نورا البلاني

لم تهدأ أعمال وأنشطة البرنامج الوطني للوقاية من الإدمان خلال العام 2016 عبر مديرة المشروع السيدة أميرة نصر الدين ا ... للمزيد

برامج
  • البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرا

  • البرنامج الوطني لتعليم الكبار

  • برنامج السكان والتنمية

خرائط المخاطر والموارد
مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة

خرائط المخاطر والموارد ضمن مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة. للمزيد

الخدمات

التطوع

التطوع يعود في الأصل إلى الطبيعة البشرية ، وهو بالتالي ليس مجرد فعل يقوم به الفرد من أجل الغير للمزيد

الأطفال

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية نفسها مسؤولة عن تقديم خدمات رعائية، للمزيد

الأحداث المعرضون للخطر

تعنى الوزارة بوقاية الاحداث والاطفال المعرضين لخطر الانحراف، اضافة الى متابعة الاحداث المنحرفين للمزيد

المرأة

تعتبر وزارة الشؤون الاجتماعية قضايا المرأة من الاولويات التي تعيرها اهمية كبيرة وهي الوزارة الوحيدة في لبنان للمزيد

المعوقون

تؤمن وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص المعوقين مجموعة من الخدمات المتخصصة وهي للمزيد

كبار السن

اتخذت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة قراراً بتنظيم الجمعية العالمية للشيخوخة بهدف للمزيد

المؤسسة العامة للإسكان

هي مؤسسة عامة تتمتع بالشخصية المعنوية وبالاستقلال المالي الإداري للمزيد