مواقع أخرى
الأخبار

الصفحة الرئيسية >> الأخبار

مولد كهربائي من وزارة الشؤون لبلدية دير بللا- شناطا

Monday, September 17, 2018

احتفلت بلدية دير بللا- شناطا في قضاء البترون بتدشين المولد الكهربائي المقدم من وزارة الشؤون الاجتماعية، في حضور ممثل وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال بيار بو عاصي، مدير مكتبه زاهي الهيبي والنائب فادي سعد ورئيس البلدية جورج مراد والمختار الياس صعب وعدد من الاهالي.

بداية رحب مراد بالحضور وشكر باسمه وباسم المجلس البلدي والاهالي لبو عاصي سعيه لانماء هذه المنطقة "بالفعل وليس بالقول فقط". وقال: "في عهدكم أصبحت وزارة الشؤون خلية نحل تعمل بشفافية من أجل بناء مجتمع يعيش فيه ابناؤنا بكرامة ومحبة. بصماتكم موجودة في كل مكان وغايتكم الارتقاء بالانسان نحو الافضل".
وألقى الهيبي كلمة نقل فيها تحيات بو عاصي لأهالي منطقة البترون بشكل عام وبلدة دير بللاـ شناطا "التي سطرت صفحة تاريخ لبنان، هذه البلدة التي قدم اهلها الكثير للبنان وللقضية، وما قدمته وزارة الشؤون الاجتماعية لهذه البلدة ليس سوى لفتة صغيرة للبلدة التي تستحق الكثير الكثير على كل المستويات".
وختم متمنيا أن "تتمكن الوزارة من تلبية كل الحاجات على المستوى الانمائي والاجتماعي".

وكانت كلمة لسعد استهلها ب"تحية لأهالي دير بللا ـ شناطا الذين كلما وقفت أمامهم شعرت بالخجل والتقصير تجاه هاتين البلدتين اللتين تجمعما بلدية واحدة وقدمتا الكثير من التضحيات للبترون ولبنان والقضية الا أن الدولة لم تلتفت اليهما لا بالانماء ولا بفرص العمل ولا بالبنى التحتية". وقال: "لطالما حاولنا عبر التاريخ تعويض الحرمان الذي تسببت به الدولة بإهمالها لهذه المناطق البعيدة والنائية، لكن مهما حاولنا وقدمنا لن نتمكن من سد الفراغ والاهمال اللاحق بهذه القرى والبلدات التي قدمت وضحت وعانت ولم توفر دما ولا عرقا للدفاع عن لبنان والوجود والقضية، ونحن لم ننس ان دير بللا وشناطا كانتا حاضرتين في كل مفصل من مفاصل التاريخ وشكلتا السياج الحامي لأهلي في هذه المنطقة في أصعب ظروف الحرب اللبنانية، وأن نقدم مولدا من هنا وشاحنة إسفلت وقليل من الانماء من هناك لا يفيها القليل القليل من تضحياتها".
أضاف: "على امل ان تنهض الدولة من سباتها وتهتم بهذه القرى وكل المناطق، يبقى هدفنا الانسان وعيشه بكرامة أولا وأخيرا، وسنؤدي دورنا ونقوم بما يمكن القيام به بصمت ومن دون ضجيج أو انتظار اي شكر لأننا نقوم بأقل من واجبنا".
وختم معربا عن أسفه ل"تقصير الدولة، وما هي هذه الدولة التي هدرت فيها المليارات وعلى رغم ذلك لا نزال بدون كهرباء ومياه وبنى تحتية وطرقات وصحة، بالاضافة الى عدم قدرتنا على تعليم أولادنا كما يجب واذا تعلموا فلن يجدوا الوظائف. نحن ما نقوم به اليوم إضاءة شمعة بدلا من ان نلعن العتمة ونتمنى ان نتمكن من إضاءة شمعة تنير كل لبنان". 

للمزيد

بو عاصي: يجب ان تساهم الدولة مركزيا بحل مشكلة المياه بالتعاون مع السلطات المحلية

Saturday, September 15, 2018

 

اختتم وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال النائب بيار بو عاصي جولته (نهاري الخميس والجمعة 13-14 ايلول 2018) على محافظة بعلبك-  الهرمل، بزيارة لمنطقة دير الاحمر حيث اقيم له استقبال شعبي في دار مطرنية بعلبك- دير الاحمر المارونية.

وتحدث الوزير بو عاصي، فقال: "لقد تعرفت على دير الأحمر من خلال أبنائها في أصعب الظروف في ظروف الحرب، والانسلاخ عن أرضــهم إما للعمل أو لأسباب معينة، ولكن بقيت سيدة بشوات في قلبـــهم وأرضهم فكـانوا يقــولون " كيف نهجر ارضنا وماذا نفعل بـ سيدة بشوات؟!"، واكتشفت فيما بعد أن لا فرق بين البلدة وأبنائها، لقد تعرفت على صلابة أبناء دير الأحمر وفي نفس الوقت على طيبتهم، وكنت أشعر باطمئنان عندما يكون أحد من دير الأحمر يحمي ظهري".

وأضاف: "تعاني دير الأحمر من مشكلة مياه وأهلها يعملون بالزراعة وهم صامدون في أرضهم منذ قرون، من هنا تظهر صلابة ابن دير الأحمر بالتشبث بالأرض، وما أزعجني أن ابن دير الأحمر الذي روى كل لبنان بدمائه يستكثرون عليه ري أرضه بالمياه. أكيد هناك حلول ولكن على المستوى المركزي لم يساعد أحد لحل مشكلة بهذا الحجم، هذه المشكلة يجب أن تساهم في حلها الدولة بالتعاون مع السلطات المحلية".

 وتابع: "نحن استفدنا من المشكلة الهائلة التي اسمها النزوح السوري، إننا نتشارك بمنظومة القيم الإنسانية، ولكن ليس لدينا القدرة بأن نتحمل عبء مليون ونصف مليون نازحا سوريا، لا على الصعيد الديموغرافي ولا على الصعيد الاقتصادي ولا على مستوى التلوث البيئي لجهة مشكلة الصرف الصحي التي هي لوحدها تشكل كارثة وطنية، عدا عن مشكلة النفايات وسواها. ولقد أعطى المانحون بعض الأموال للبنان للتخفيف من آثار النزوح السوري، وأنا طالبت منذ استلامي الوزارة بزيادة الاعتمادات وقد تم زيادتها، واقترحنا المشاريع بالتعاون مع السلطات المحلية وتوجهنا إلى المانحين لتمويلها".

 وأعلن: "عملت كوزير لكل لبنان من دون أي تمييز، ولم أقبل القيام بجولة لتفقد المشاريع التي نفذتها وتنفذها وزارة الشؤون الاجتماعية قبل الانتخابات النيابية، فلا أسمح لنفسي بتجيير مشاريع انجزتها بأصوات انتخابية، وزارة الشؤون الاجتماعية ملك كل مواطن من الشعب اللبناني، عملنا ما عملناه عن قناعة، الكل عندي سواء من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال ومن أقصى الغرب إلى أقصى الشرق، وتعاطيت بحسب الحاجة وليس بحسب القرب مني بالسياسة، اشتغلنا بشفافية وبشرف لكل لبنان".

 وقال: "قيمة الطرقات الزراعية التي نفذت في منطقة بعلبك مليون ومئتي ألف دولار، وقيمة مشروع قنوات الري وربط البرك هنا في منطقة دير الأحمر تتراوح بين مليون ومليون ومئتي ألف دولار، وهناك إضافة لمشروع الطرق الزراعية في منطقة بعلبك بحوالى 385 ألف دولار، وفي منطقة دير الأحمر تم تأمين تمويل إضافي بحدود 7 كيلومتر للمشروع ليصبح 25 كلم والمبلغ يلامس300 ألف دولار".

 وختم: "أنا نائب عن قضاء بعبدا، ولكن أنا نائب الأمة، عندما أشرّع أشرّع للأمة كلها، وعندما أراقب عمل الحكومة أراقب باسم الأمة، ولكن القضايا المحقة يجب أن تكون أيضاً لكل النواب، ففي قلبي ستكون بعبدا ومنطقة بعلبك الهرمل ودير الأحمر، وسنكون خلف النائب الدكتور أنطوان حبشي في معركة إنماء المنطقة".

 

 

 وخلال تفقد الوزير بو عاصي المشاريع المنفذة من قبل الوزارة، أعدت له استقبالات ترحيبية على مداخل البلدات، وصولاً إلى بلدة عيناتا حيث زار موقع من ضمن مشروع انشاء شبكة ريّ وربط البرك في منطقة دير الأحمر المنفذ في اطار برنامج التوظيف المكثف والبنية التحتية في لبنان بالشراكة بين وزارة الشؤون، وزارة العمل، منظمة العمل الدولية وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي، برفقة النائب انطوان حبشي، وبحضور رئيس اتحاد بلديات منطقة دير الاحمر جان فخري، رئيس بلدية عيناتا ميشال رحمة، وممثلين عن شركاء وزارة الشؤون الاجتماعية في المشروع.

 واختتمت الجولة بغداء أقامه على شرفه رئيس بلدية عيناتا ميشال رحمة في دارته، وقد نظم له استقبال شعبي على وقع عزف موسيقى عيناتا وعروض لوحات السيف والترس. 

للمزيد

بو عاصي جال في محافظة بعلبك الهرمل متفقدا مشاريع الوزارة: للاسراع بتشكيل الحكومة فمصالح المواطنين وحاجاتهم امر ملح

Friday, September 14, 2018

في اطار مشروع "دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة"، بدأ وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال النائب بيار بو عاصي جولة على محافظة بعلبك- الهرمل تستمر يومين، يتفقد خلالها المشاريع المنفذة من قبل الوزارة والممولة من جهات دولية، يرافقه النائب انطوان حبشي وعدد من موظفي الوزارة.


المحطة الأولى كانت في بلدة اللبوة، حيث نظم له استقبال حاشد تقدمه رئيس البلدية محمد رباح وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير وممثلون عن الجمعيات الأهلية وفاعليات واهال.

وبعد كلمة ترحيبية لرئيس البلدية، وعرض لأبرز مطالب البلدة، تحدث بو عاصي فأكد "التمسك بالبقاع لأنه جزء أساسي من أرض لبنان، وهو للاسف يمر بمرحلة صعبة على الجميع التعاون للخروج منها"، مشددا على أن "المطلوب البحث عن أسواق للانتاج ودعم المزارع كما كل دول العالم".

 



وقال: "لبنان لا يمكن ان يتحمل أعباء مليون ونصف مليون نازح وما يشكله ذلك من عبء على البنى التحتية والاقتصاد. لقد حاولنا قدر المستطاع ان نحصل على مساعدات غير مشروطة من المجتع الدولي، وهذا واجب، وكان الدعم خجولا".

ثم انتقل بو عاصي والوفد المرافق الى مركز الخدمات الإنمائية في البلدة.

وانتقل بو عاصي مع حبشي والوفد المرافق الى دار البلدية في عرسال، حيث كان في استقباله رئيس البلدية باسل الحجيري واعضاء المجلس البلدي والمخاتير والاهالي.

وقد عرض الحجيري لواقع البلدة وخصوصا في ظل النزوح السوري.

من جهته، قال بو عاصي: "لعرسال مكانة خاصة اذ عانت كثيرا بكرامة، فقد عانت من الاهمال قبل الحرب وبعدها وقبل النزوح وبعده رغم انها بلدة كبيرة تضم 37 الف شخص".

أضاف: "أبناء عرسال لبنانيون ومن واجبنا كدولة الوقوف الى جانبهم، وانا هنا اليوم لاطلع على اوضاع البلدة واحتياجاتها لمحاولة تلبيتها".

وتابع: "رغم المعاناة نستفيد اليوم من الوضع القائم جراء ازمة النزوح بزيادة المساعدات من الدول المانحة مشكورة لننفذها بشفافية تامة وفق اولويات البلديات. ولكن عندما تتوقف المساعدات يجب ان نرصد موازنة معينة لانماء هذه المناطق".

ولفت الى ان "التعاون قائم بين 4 جهات: الجهات المانحة، المنظمات الدولية، وزارة الشؤون التي تحدد الاحتياجات، والسلطات المحلية".

ورفض بو عاصي الحديث في السياسة داخل حرم البلدية لأنها "سلطة منتخبة وتمثل جميع تلاوين البلدة".

وتفقد مشروع بناء قنوات تصريف مياه الامطار في عرسال، والذي ينفذ ضمن برنامج دعم المجتمعات المضيفة بالشراكة بين وزارة الشؤون وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP)، والممول من الحكومة البريطانية. وعاين اعمال بناء مقر جديد لمركز الخدمات الإنمائية.

وقال بو عاصي: "استفيد من زيارتي اليوم لعرسال واللبوة والقاع والقصر وغدا بعلبك ودير الاحمر لأؤكد ان المهم تشكيل الحكومة بأسرع ما يمكن، والحاجات كثيرة. عرسال عانت الكثير واستضافت عدد نازحين سوريين يفوق عدد سكانها بثلاثة اضعاف. لديها مشاكل عدة ابرزها الصرف الصحي، وتواصلنا مع المانحين لتحسين وتطوير واقع عرسال، لكنها تحتاج أكثر بكثير. وما ينطبق على عرسال ينطبق على بقية البلدات".


وزار بو عاصي بلدية العين حيث التقى رئيسها زكريا ناصر الدين والمجلس البلدي والمخاتير، وعاين بعدها آليات ادارة النفايات المقدمة ضمن برنامج دعم المجتمعات المضيفة بالشراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي والممول من الحكومة البريطانية.

ثم انتقل بو عاصي والوفد المرافق إلى بلدة القصر الحدودية في الهرمل، حيث كانت له محطة في دار البلدية، التقى رئيسها علي قطايا وأعضاء المجلس البلدي.

وكان ترحيب ببو عاصي وتنويه بما قدمه إلى البلدة والبلدية من دعم ورعاية ومساعدات في سائر المجالات الصحية والاجتماعية. 

واستمع بو عاصي إلى "واقع هذه البلدة الحدودية، مطلعا على "حاجات الأساسية في مجالي الماء والكهرباء والقطاع الزراعي"، آملا في "أن تكون المساعدات التي تم تقديمها قد ساهمت في التخفيف من الأعباء المعيشية ومشاكل النظافة والنفايات". 

بعدها، تفقد مركز الخدمات الإنمائية، حيث اطلع على سير العمل، واعدا بــ "المزيد من الدعم وتأمين اللوازم والتجهيزات الضرورية لتقديم أفضل الخدمات إلى الاهالي.

ثم أقيم له حفل غداء تكريمي على نهر العاصي، حضره قائمقام الهرمل طلال قطايا ورؤساء بلديات وفاعليات الهرمل.

واختتم بو عاصي يومه الأول في بعلبك الهرمل في بلدة القاع، حيث عقد اجتماعا في دار البلدية، حضره عدد من الأهالي، وجرى خلاله عرض واقع حال البلدة ومتطلباتها.

وتحدث رئيس المجلس البلدي بشير مطر فرحب بـ "الوزير الضيف والوفد المرافق"، شاكرا لبو عاصي "اهتمامه ببلدة القاع"، مطالبا بـ "مشروع للصرف الصحي وتحسين مركز الخدمات الإنمائية التابع للوزارة لخدمة اللبنانيين والسوريين، وخصوصا الأطفال"، داعيا إلى "الإسراع في دفع التعويضات للمتضررين من جراء السيول" وكذلك دفع مستحقات أبناء القاع لدى وزارة المهجرين.

من جهته، قال بو عاصي: "أعتبر نفسي في بيتي ومع أهلي. وإني أهنىء المجلس البلدي على إنجازاته في القاع، بحيث أعاد البلدة على الخريطة".

وتطرّق إلى "تحصيل الحقوق والاستفادة من الوضع القائم، في ظل وجود النزوح السوري لتحسين الظروف"، وقال: "سنظل نطالب بمستحقات مهجري الحرب اللبنانية من بلدة القاع، لأن المعتدي استفاد أكثر من المعتدى عليه وكذلك دفع التعويضات للمتضررين من السيول وللجميع من دون استثناء، ونحن في وزارة الشؤون شريكنا الأساسي البلديات. وبعدها، الدول المانحة".

أضاف: "لقد استطعنا رفع مستحقات بعلبك الهرمل لتغطية الحاجات من 70 ألف دولار إلى 7 ملايين ونصف دولار، ويجب على البلديات في المنطقة أن تعرف ماذا تريد، وهذا ما يميز بلدية القاع بأنها تعرف ما تريده. فالاساس العمل على خلق فرص عمل، والإنتاج هو الاستمرارية في البلدة وتطوير قدراتها الذاتية".

بعدها، انتقل بو عاصي لتفقد مركز الرعاية الصحية، بحضور رئيس المركز الأب اليان نصرالله. كما تفقد الموقع الذي سيبنى فيه البراد المخصص لتخزين المنتجات الزراعية، الذي ستساهم في إنجازه وزارة الشؤون مع الــUNDP  .

ثم زار مخيم النازحين السوريين في القاع محلة المشاريع، واستمع إلى مطالبهم، وتفقد مركز الخدمات الإنمائية التابع لوزارة الشؤون.

وأخيرا، انتقل بو عاصي للمشاركة في عشاء أقامته بلدية القاع على شرفه. 

للمزيد

الحملة الوطنية لمكافحة استغلال اطفال الشوارع

Monday, September 10, 2018

تبدأ وزارة الشؤون الاجتماعية- البرنامج الوطني لمكافحة التسوّل حملتها الوطنية لمكافحة استغلال اطفال الشوارع، تحت شعار

" انت مش عم بتساعدهم انت عم بتساعد بإستغلالهم".

وضمن فعاليات الحملة:

  1. ستقوم مجموعات من المتطوّعين يوم الثلاثاء 18 ايلول ٢٠١٨ من الساعة 9 صباحاً  ولغاية الثانية عشرة ظهراً وايضاً من الساعة الخامسة لغاية الثامنة مساءً. بتوزيع ملصقات ومنشورات عن الحملة:
  • مناطق سن الفيل، خلدة، كرم الزيتون، الدكوانة، المكلس، الشفرولية، جونية، النقاش، الكسليك وبرج حمود متطوّعون من لجنة الانقاذ الدولية.
  • مناطق الحمرا، الروشة، عين المريسة، فردان، الطريق الجديدة، طريق المطار، الكولا، المزرعة والضاحية متطوّعون من مؤسسة مخزومي.

 

  1. تعليق بوسترات في جميع مراكز الخدمات الانمائية التابعة لوزارة الشؤون كما سيتم تعميمها على كل الجمعيات الأهلية و المنظمات الدولية والمساجد والكنائس، البلديات والمخافر.

 

  1. بث فيلم دعائي توعوي خاص بالحملة يُعرض على جميع الشاشات يترافق مع مقابلات اعلامية لشرح اهداف الحملة.

 

 

للمزيد

مقابلة مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبدالله احمد

Saturday, September 08, 2018

مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبد الله احمد ضيفاً في برنامج "رأيك"

 للاعلامي قاسم دغمان على قناة الــ NBN، للتحدث عن حملة "خلي قلبك ع عيلتك"  

في محورها الثاني "التربية الاسرية" التي اطلقت في الاول من ايلول 2018 في كل المحافظات اللبنانية.

للاضطلاع على المقابلة اضغط على الرابط.

https://www.facebook.com/raayaknbn/videos/283070989189809/ 

للمزيد

بو عاصي زار عنجر وبر الياس لتفقد مشاريع الوزارة في قضاء زحلة

Thursday, September 06, 2018

زار وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي اليوم الخميس 6 ايلول 2018   بلدة عنجر في جولة في قضاء زحلة لتفقد المشاريع المنفذة من قبل الوزارة والممولة من جهات دولية. وكان في استقباله رئيس بلدية عنجر وارتكس خوشيان وأعضاء المجلس البلدي ورئيس دائرة الشؤون الإجتماعية في البقاع خالد دلول. ورحب رئيس البلدية بالوزير بو عاصي، وعرض أمامه مشروع الإنتاج المحلي التي قدمته ال UNDP وهو كناية عن 21 محلا لتوضيب المونة وعرضها ثم تصديرها والصناعات الحرفية كالذهب والفضة.


فشكر بو عاصي رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي وأهالي عنجر على حفاوة الإستقبال، وقدم مجموعة نصائح لمزارعي عنجر منها "التركيز على نوعية الإنتاج الذي يبدأ من نوعية المياه". وسأل بو عاصي عن المشروع الذي يجري إعداده بين مزارعي عنجر وشركة ضاهر للتنمية بتحويل التفاح إلى شيبس (chips). كما وجه وزير الشؤون المزارعين إلى الصناعات الغذائية لتخفيف معاناتهم.

ثم انتقل بو عاصي والوفد المرافق إلى بلدية بر الياس حيث كان في استقباله رئيس البلدية نواف عراجي وأعضاء المجلس البلدي. 
وألقى عراجي كلمة رحب فيها بالوزير قائلا: "منذ 20 عاما لم يزرنا أي وزير".
وناشد "كل المعنيين الإهتمام ببلدة بر الياس لأنها تستضيف أكثر من 60 ألف نازح سوري".

 

 



بدوره شكر بو عاصي رئيس البلدية على حفاوة الإستقبال وحيا المجلس البلدي على "الصمود الذي أبداه أمام الكم الهائل من النازحين السوريين بإمكانيات صغيرة في حين تواجه البلدة وضعا اقتصاديا صعبا بسبب عدم تصريف الإنتاج والحصول على مياه الري وكل ذلك يقع على كاهل المزارعين، والتحدي الثاني الذي تواجهه بلدة بر الياس هو النزوح السوري حيث أظهرت البلدة الجانب الإنساني رغم حجم التحديات".

تحدث بو عاصي عن المشاريع التي تشاركت فيها وزارة الشؤون الإجتماعية مع جهات دولية وقدمتها لبر الياس منها موضوع فرز النفايات ومستشفى أطباء بلا حدود. كما تحدث عن زيادة دعم الأسر الأكثر فقرا لافتا الى أن "وصلنا 50 مليون دولار أما حاجتنا فهي لـ 100 مليون دولار". 

للمزيد

كرم في لقاء توعوي في نهر الدهب كسروان: لمراقبة الاولاد عند استخدامهم الانترنت

Monday, September 03, 2018

في إطار الحملة التوعوية الوطنية التي تطلقها وزارة الشؤون الاجتماعية " خلي قلبك ع عيلتك"، نظم المجلس الاعلى للطفولة،  بالتعاون مع مركز الخدمات الانمائية- غزير وبالشراكة مع أخوية فرسان العذراء- غبالة، لقاءً ترفيهياً توعويا ً للاطفال من عمر 6 حتى 12 سنة حول "حماية الاطفال من سوء استخدام الانترنت" في " تشيري بارك" في نهر الدهب- كسروان.

وعرضت الامينة العامة للمجلس الاعلى للطفولة ريتا كرم خطة عمل المجلس حول حماية الاطفال والدراسة التي أعدها المجلس حول مدى علاقة الاطفال مع مجموعات ارهابية من خلال الانترنت وأظهرت ان " من اصل 1300 ولد هناك 700 ولد منهم تقريباً على تواصل مع مجموعات ارهابية عبر الانترنت خصوصاً عبر الالعاب".

وقالت: " من هنا على الاهالي الانتباه الى اولادهم ومراقبتهم عندما يجلسون لفترات طويلة امام شاشات الهواتف والالواح الالكترونية".
ونبّهت كرم الى " كيفية تنزيل صور الاطفال على وسائل التواصل الاجتماعي"، محذرة من " استغلالها  وقرصنتها".

وعن حماية الاطفال من مخاطر استعمال الانترنت، شرحت كرم ان " هناك عدة صفحات يمكن للاطفال استعمالها بأمان ومنها:  youtubekids  وهي مشفرة لا تسمح للاطفال بالوصول الى معلومات خطيرة، كما هناك صفحة kiddle 
 يمكن للاولاد استعمالها للابحاث المدرسية بدلاً من  Google.
وأوضحت كرم ان " هناك خدمة "مراقبة الاهل" يمكن طلبها من "اوجيرو" او اي "موزع انترنت" واعتمادها في المنزل".

وقالت: "من جهة اخرى هناك صفحة على الفايسبوك " انتبهوا اون لاين" لوزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس الاعلى للطفولة يمكن ارسال الرسائل اليها عن مشاكل الاطفال وحمايتهم ونتحرك سريعاً لايجاد الحلول والمساعدة بالتنسيق مع قوى الامن الداخلي وعدة جمعيات". 

ودعت كرم الى " ضرورة مراقبة الاولاد عند استخدامهم الانترنت وعدم التردّد في طلب مساعدة المجلس الاعلى للطفولة عند مواجهة اي مشكلة".

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 150 Prev