مواقع أخرى

الصفحة الرئيسية >> أنشطة الوزير

تطور برنامج "أمان"

Tuesday, November 29, 2022

اجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال هكتور الحجار الذي أعلن بعد اللقاء: "تداولت مع دولة الرئيس ببرنامج "أمان" وبمدى تطوره وكيفية إكمال المرحلة المقبلة منه خصوصا في ما يعنى بالملف التربوي كوننا اعلنا منذ اسبوع انه سيستفيد من هذا البرنامج نحو 48 الف طالب يتلقون تعليمهم في المدارس الرسمية والمهنية مابين 13 و18سنة. واطلعت دولة الرئيس على تطور برنامج "أمان" من حيث عدد المستفيدين من الأموال النقدية شهريا وكيف ستكمل الأمور للعام المقبل. وتكلمنا بقضية النزوح والمشاكل التي تحصل، خصوصا الجريمة النكراء التي حصلت في عقتنيت في الجنوب، وعلى أساسها سيطلب دولة الرئيس من لجنة النازحين عقد لقاء قريبا، واتوقع في الأسبوع المقبل، لمتابعة ملف النازحين السوريين والدفعات التي يجب أن تعود الى سوريا".

للمزيد

الحجار جال في قرى جنوبية وتفقد مراكز انمائية مطلعا على حاجاتها وسير العمل فيها

Friday, November 25, 2022

إستهل وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور هكتور الحجار جولته الجنوبية اليوم برفقة فريق عمل الوزارة من "عيتا الشعب" بزيارة مركز الخدمات الإنمائية التابع للوزارة وإجتمع بمديرته وفريق العمل للإطلاع على سير الامور فيه وحاجاته، بهدف تحفيز بعض المشاريع الإجتماعية في المنطقة. 
 
كما زار الحجار والوفد المرافق "جمعية رعاية الأطفال لذوي الحاجات الخاصة" في عيتا الشعب. 
 
بعدها، إنطلق حجار نحو بلدة رميش حيث زار مركز الخدمات الإنمائية التابع للوزارة، فالنادي النهاري للمسنين - بيت ستي وجدي" في البلدة نفسها. 
 
كما زار الحجار أيضا دار حضانة دبل وعين أبل التابعتين لوزارة الشؤون ثم مستوصف مركز الشؤون الإجتماعية في بيت ليف وبلدة راميا. 
 
في نهاية الجولة، تم أخذ قرارات بإعادة فتح أربع حضانات في شهر كانون الأول في كل من عيتا الشعب، رميش، دبل وعين أبل.
 
وأشار بيان لمكتب الحجار "ان جولة اليوم هي من ضمن سلسلة من الجولات التي سيقوم بها الحجار أسبوعيا على المراكز الإنمائية المنتشرة على جميع الأراضي اللبنانية بهدف الإطلاع عن كثب على سير العمل فيها وادخال خدمات جديدة وتفعيله لخدمة المواطنين بشكل أفضل".

للمزيد

اطلاق المكون الثاني من برنامج أمان لدعم تلامذة الرسمي الحلبي: تحويلات نقدية إضافية لتغطية كلفة الدراسة حجار: نطمح للوصول إلى 150000 عائلة

Monday, November 21, 2022

 أطلق وزيرا التربية والتعليم العالي والشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحلبي والدكتور هكتور حجار، خلال مؤتمر صحافي مشترك في وزارة التربية، المكون الثاني من برنامج "أمان" المتعلق بالدعم المالي لتلامذة المدارس الرسمية، والذي يغطي التكاليف المدرسية في المدارس الرسمية للتلامذة ما بين 13 و 18 سنة في التعليم العام والتعليم المهني والتقني.

حضر المؤتمر الصحافي رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، مديرة البرامج التربوية والاجتماعية في البنك الدولي الدكتورة حنين السيد، مدير برنامج الغذاء العالمي في لبنان الدكتور عبدالله الوردات، المدير العام للتربية عماد الأشقر، المديرة العامة للتعليم المهني والتقني هنادي بري، المديرة العامة للشؤون الإجتماعية رندا بو حمدان، مدير التعليم الثانوي خالد فايد، مدير التعليم الأساسي جورج داوود، مديرة المديرية الإدارية المشتركة سلام يونس، مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري، رئيس دائرة التعليم الإبتدائي هادي زلزلي، منسقة المشاريع الدولية إيمان عاصي، المستشار الإقتصادي لرئيس الحكومة الدكتور سمير الضاهر، مديرة مكتب وزير التربية رمزا جابر، المستشار الإعلامي ألبير شمعون وممثلو الدول والسفارات والمنظمات الدولية والجهات المانحة.

الحلبي 
بعد النشيد الوطني وتقديم من المستشار الإعلامي ألبير شمعون، تحدث الحلبي مرحبا ومهنئا بعيدي العلم والاستقلال، وقال: "بعد انتظار طويل نطلق اليوم مع معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور هكتور حجار ، المكون الثاني من اتفاقية القرض بين الجمهورية اللبنانية والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، لتنفيذ المشروع الطارىء لدعم شبكة الأمان الاجتماعي. وقد تكون هذه المفردات الرسمية غير مفهومة من العديد من المواطنين المستهدفين بالمشروع ، لكنني أرغب بتوضيحها ، لأقول إننا نطلق اليوم البدء بالتحويلات المالية لتلامذة المدارس الرسمية من أبناء العائلات المستفيدة من برنامج أمان المخصص للحماية الاجتماعية، والمموّل من البنك الدولي".

أضاف: "لقد سمعنا في السابق عن دعم العائلات الأكثر فقرا، وعن كيفية دعم أولاد هذه العائلات المسجلين في المدارس والمهنيات الرسمية. واليوم أصبح هذا الدعم حقيقة ، من خلال تحويلات نقدية إضافية للأسر اللبنانية لتغطية كلفة الدراسة للأولاد من عمر 13 إلى 18 سنة، ابتداء من العام الدراسي الحالي  2022/2023، في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الراهنة.
إن هذا المكون يهدف إلى منع خطر تسرب الأولاد من المدارس، وذلك من خلال تحويلات نقدية تكميلية لتغطية تكاليف التعليم العام عن كل تلميذ خلال العام الدراسي وذلك بحسب الصف والمسار التعليمي، بالإضافة إلى تغطية المساهمات النقدية المطلوبة من أولياء الأمر لصالح صندوق المدرسة وصندوق مجلس الأهل،خصوصا لتلامذة التعليم الثانوي والتعليم المهني والتقني غير المشمولين أساسا بمجانية التعليم، 
فالتغطية المالية تشمل كلفة التعليم مثل: قيمة المساهمات في صناديق المدارس وصناديق لجان الأهل،وكلفة الكتب المدرسية، والزي المدرسي، والمواصلات، والقرطاسية، كما تشمل المعدات التقنية اللازمة للتعليم المهني والتقني".

وتابع: "لذلك يطلب من العائلات المستفيدة من البرنامج،  الحصول على إفادة متابعة أو إفادة تسجيل من المدرسة وإدخال رقم التلميذ الموحد على منصة DAEM  وتحميل هذه الإفادة على المنصة. على أن ترسل إدارة البرنامج إلى وزارة التربية لائحة بأسماء الأولاد المستفيدين، وتتولى الوحدات المعنية في الوزارة التحقق من تسجيل هؤلاء التلامذة عبر نظام SIMS وأيضا التحقق من متابعة الحضور إلى المدرسة ،كي يصار إلى تحويل المساعدات المالية للعائلة شهريا.
 وأود التأكيد أن الوزارة لا تختار العائلات أو التلامذة المستفيدين،  بل أن عملها يقتصر على التحقق من التسجيل في المدراس الرسمية بالاستناد إلى اللوائح التي ترسلها لنا وحدة الإدارة المركزية في السراي الحكومي، وسوف تشرح لنا المسؤولة عن هذه الوحدة السيدة ماري لويز أبوجودة التفاصيل التقنية للحصول على التحويلات المالية للمستفيدين". 

وأردف: "إنني باسم وزارة التربية، أدعو العائلات إلى المبادرة لتسجيل اولادهم في حال لم يتسجلوا بعد، وقد أصدرنا قرارا بتمديد فترة التسجيل حتى تاريخ 10/12/2022. وقد كلفنا الإدارة في الوزارة والمناطق التربوية ، كما كلفنا الإدارة في التعليم المهني والتقني، بمتابعة التلامذة والتأكد من الحضور إلى المدرسة ، وسوف تتم متابعة المنقطعين عن الدراسة بالتعاون بين الوحدات المعنية في الوزارة ووزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك من طريق وضع آلية للمتابعة ، ولتقديم الدعم التربوي والنفسي اللازم بحسب الحالة. ويجدر التأكيد على أن الانقطاع عن متابعة الدراسة يؤدي حكما إلى وقف المساعدة التربوية".

وقال: "لقد سبقت هذا الإطلاق اجتماعات على أعلى المستويات ، بين الوزراء ومع دولة رئيس الحكومة ومع البنك الدولي والعديد من المانحين، كما كانت الإدارة في الوحدة المركزية في رئاسة الحكومة، وفي كل من الوزارتين والشركاء جميعا، شكلوا خلية نحل حتى وصلنا إلى هذا اليوم، الذي يريحنا ولو قليلا، بأن نقدم دعما متواضعا لهؤلاء الأبناء الذين هبطت عليهم ضغوط الحياة وعاتيات الأزمات، فأصبحوا في حاجة إلى أبسط أشكال الدعم ليحصلوا على حقهم في التعليم".

أضاف: "أود أن أتوجه بالشكر إلى كل من سعى وبلور الفكرة وجعلها مشروعا قابلا للتحقيق، وفي المقدمة دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي والوحدة المركزية في رئاسة الحكومة ، ونتوجه بالشكر أيضا إلى معالي وزير الشؤون الإجتماعية الدكتور هكتور حجار وفريق عمل وزارته على التعاون والتنسيق حتى تحقق البرنامج بكل مكوناته . والشكر الخاص إلى البنك الدولي والدكتورة حنين السيد ، وفريق عملها على العمل الذي أدى إلى توفير التمويل لهذا البرنامج ، والشكر من خلال البنك الدولي لجميع الدول والجهات المانحة والممولة. وشكر خاص إلى الدكتور عبدالله الوردات مدير برنامج الغذاء العالمي في بيروت ، على تولي فريق البرنامج مهمة زيارات التحقق في المنازل ، والتحويلات المالية على العائلات ، وذلك إضافة إلى نجاح هذا البرنامج وتوسعه ليشمل تأمين التغذية لآلاف المتعلمين في المدارس الرسمية. الشكر أيضا للتفتيش المركزي ورئيسه القاضي جورج عطية، إذ أن التفتيش هو الجهة المشرفة على منصة الدعم وعلى ضمان صدقية المعلومات فيها. كما نشكر فريق عمل شركة سايرن SIREN التي تتولى الدعم التقني للمنصة".

وختم: "أمامنا تحديات كثيرة ، لكننا نواجهها بتضامن وتعاون وإيمان ، بأن غدا سيكون أفضل ، وأننا محكومون ببث الأمل والإيجابية".

الحجار 
بدوره، قال وزير الشؤون الإجتماعية: "نشكر الوزير الحلبي وفريق العمل على التعاون واستضافة هذا المؤتمر الذي ينتظره الكثير من اللبنانيين الذين تسجلوا في منصة برنامج أمان وبلغ عددهم بعد التسجيل نحو 582000 عائلة وبدأت عملية الدفع التي استفاد منها 75600 عائلة. ونطمح للوصول إلى 150000 عائلة".

وشكر "الشركاء في المشروع مثل البنك الدولي الذي وفر القروض والهبات ، وبرنامج الغذاء العالمي الذي تابع التحقق والزيارات الميدانية ، وتمت الرقابة بواسطة التفتيش المركزي ، وكذلك من جانب ديوان المحاسبة".

وقال: "كل هذه العملية تتم من خلال لجنة مركزية يرئسها دولة الرئيس نجيب ميقاتي وتضم الوزراء المعنيين، وقد شرفني ان أتولى متابعة التنسيق".

أضاف: "شرف لنا ان يتسجل ابناؤنا ويدخلوا المدارس الرسمية والمهنيات الرسمية ، إذ أن التلامذة من الفئة العمرية ما بين 13 و18 سنة المتحدرين من العائلات المستفيدة من برنامج امان سوف يستفيدون من التسجيل والقرطاسية والملابس المدرسية وبدل النقل. وتكمن أهمية هذا البرنامج في انه يخفف من التسرب المدرسي. إننا نطبق ما وعدنا به المواطنين، ولا نزال نعمل بشفافية لتحقيق ما قررناه منذ 18 شهرا ".

وتحدث عن مواعيد القبض للمجموعة الأولى والمجموعة الثانية، وشكر "الوزير وفريق العمل المتعاون وهو من خيرة الأشخاص".

أبو جودة

من جهتها، أشارت مسؤولة الوحدة المركزية للمشروع في رئاسة الحكومة ماري لويز أبو جودة إلى أن "التركيز يتم على بناء الرأسمال البشري من خلال التربية والتعليم".

وعرضت السياق التسلسلي للمشروع وحجم المستفيدين منه من الأسر اللبنانية الأكثر فقرا وذلك "بمعدل 25 دولار شهريا للعائلة يضاف إليها 20 دولار شهريا لكل فرد من افراد العائلة، على ألا يتخطى العدد الستة افراد".

ثم شرحت كيفية التحقق والمتابعة وكيفية تحميل المعطيات على الموقع المخصص للعملية على منصة دعم.

للمزيد

الراعي اطلع من الحجارعلى ملف النازحين السوريين

Friday, November 18, 2022

استقبل البطريرك وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال هكتور الحجار ،الذي اطلع البطريرك على سير عمل الوزارة وملف النازحين السوريين .وكشف انه " سلمه دراسة حول ما تكبده لبنان من جراء اقامة النازحين "، مشيرا الى انه "من الضروري تحرك كل المعنيين في الدولة والمسؤولين الروحيين لدعم عودتهم الى وطنهم بعدما اصبحت الاوضاع آمنة في سوريا وقادرة على استيعابهم وللحد من الخطر الاقتصادي على لبنان".

للمزيد

انطلاق الدفعة الثانية من رحلة العودة الطوعية للسوريين من عرسال باشراف الحجار

Saturday, November 05, 2022

انطلقت الدفعة الثانية من رحلة العودة الطوعية للنازحين السوريين من نقطة  التجمع في وادي حميد في عرسال ضمن قافلة تضم 330 نازحا، في اتجاه معبر الزهراني على الحدود اللبنانية السورية الى قرى القلمون الغربي، حيث تتم تسوية أوضاع العائدين في مركز إيواء الجراجير. 
 
انطلقت رحلة العودة بمواكبة أمنية من مخابرات الجيش والامن العام اللبناني وفريق من الصليب الأحمر اللبناني والمنظمات الدولية. 
 
وأشرف على عملية العودة الطوعية، وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال هكتور الحجار.

للمزيد

مهرجان IDAFA كرم مبدعين من أصحاب الارادة الصلبة وكلمات أشادت بتميزهم وصمودهم

Friday, October 28, 2022

جونية – كرم مهرجان IDAFA الدولي بنسخته الاولى بشخص رئيسه المخرج والاعلامي سام سعد، في احتفال في كازينو لبنان - صالة السفراء، مبدعين من أصحاب الإرادة الصلبة من لبنان والدول العربية، بالتعاون مع "كاريتاس" لبنان و"أيادينا"، برعاية وزيري الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال هيكتور الحجار والثقافة القاضي محمد مرتضى وحضورهما، وبمشاركة وزيري الإتصالات جوني القرم والإعلام زياد المكاري.

وحضر النائب الياس حنكش، وزيرة الثقافة المصرية السابقة إيناس عبد الدايم، المقدم جورج حنا ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي العقيد جوزف مسلم ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، رئيس "كاريتاس" لبنان الأب ميشال عبود وحشد من الفاعليات والشخصيات الفنية والإعلامية.

إستهل الاحتفال بالنشيد الوطني، بعدها كلمة ترحيبية لمقدمي الاحتفال الممثل كارلوس عازار والإعلامية ريمي درباس، ثم ألقى منظم  الاحتفال المخرج سام سعد كلمة عبر فيها عن سروره "بتحقيق الحلم خلال فترة قصيرة وجمع أقطاب من  لبنان والعالم العربي والأحبة والفنانين، وخصوصا الذين سيكرمون من أصحاب الإرادة الصلبة."

الحجار

وألقى الوزير الحجار كلمة أشار فيها إلى أن "فكرة IDAFA  أتت لتكون إضافة معنوية لكل إنسان بات يائسا في ظل ظروف مادية وإقتصادية حرجة وإجتماعية صعبة، لتقول أن لبنان واللبنانيين رمز للحياة والعطاء والفرح".

وقال: "يحكمنا التفاؤل الدائم بغد أفضل وأجمل لشعبنا الذي يستحق هذه الفكرة هي الأولى عربيا، ونحن نسعى لكي تصبح تقليدا سنويا كما نرحب بتبنيها في كل العالم للمساهمة بنشر الثقافة والرقي وحضارة الإنفتاح والإندماج لذوي الإرادة الصلبة".

أضاف: "لقد أتتنا الأزمات لتتيح لنا فرصة تعبيرنا عن قوة إرادتنا وصلابتنا في مواجهتها وكسر قيودها، فاليوم بدأت ملامح التقدم والإزدهار تبرز مع ترسيم حدودنا البحرية وتمكين وطننا من أن يصبح وطنا نفطيا وتثبيت ثرواته لمنفعة أبنائه فقط، ومع عودة النازحين السوريين إلى وطنهم وقد شاهدنا طلائع هذه العودة في الأمس".

وتوجه إلى ذوي الإحتياجات الخاصة بالقول: "أنتم متميزون قادرون ومنتجون ونحن نتعلم من إصراركم وتضحياتكم. لقد صنعتم نجاحا بإمكانات شخصية وصنعتم ثقافة وتمايزتم بإرادتكم اللامحدودة. أنتم مثال حبذا لو كثر المتعظون."

وتابع: "ان المنطق يأخذنا من الألف إلى الياء، أما قدرتنا كلبنانيين فتأخذنا إلى حيث لا خوف ولا موت ولا استسلام أو انهزام. فأن نضيء شمعة صغيرة خير من ننفق الوقت ونحن نلعن الظلام."

المرتضى

 واعتبر الوزير المرتضى بعد تقديمه درعا تكريمية للفنانة جورجيت جبارة، أن "أزمتنا الإساسية في هذا البلد هي أزمة الأمل، والمسعى الحثيث لإدخالنا في حال اليأس وأن نحس أن لبنان ميؤوس منه".

وقال: "اننا نكرم أنفسنا عندما نكرم هؤلاء أصحاب الإرادة الصلبة، ونتعلم منهم كيف ننتصر على الواقع الصعب وكيف نصمد ونستمر ونتجاوز الصعوبات لبلوغ مصاف الإبداع."

المكاري

من جهته، قال الوزير المكاري بعد تقديمه درعا تكريمية للإعلامية هلا المر: "يعنيني اليوم تكريم إنسانة تحدت العتمة بفكرها وكتابتها. هلا المر حالة استثنائية تؤكد أن نور الداخل أقوى من كل عظمة أنوار الكهرباء والاشتراك أيضا، هلا لم أنتبه مرة أنك تعانين من نظرك. أنت فجر وصبح ونهار الإنسان الذي يتمتع ببعد نظر، ولا مرة يخسر النظر".

الحجار

أما نائب رئيس "كاريتاس لبنان" نيكولا الحجار فقال: "نكرم أصحاب الإرادة الصلبة لإبراز طاقاتهم لأن لهم الحق بأن نعمل جميعا على إيجاد فسحة لهم في حياة مجتمعاتنا وعائلاتنا ومؤسساتنا، ليتميزوا هم أيضا ويبرزوا مواهبهم ليستثمروها لضمان مستقبلهم في وطن لا يؤمن لهم أدنى متطلباتهم اليومية".

وأكد أن "كاريتاس تحمل دوما محبتهم ورسالتهم، واضعة خبرتها في خدمة هؤلاء ولتسليط الضوء على أشخاص مهمشين بينما هم أجيال طامحة مثلهم مثل الباقين يمكنهم المشاركة في بناء المجتمع".

تخلل الاحتفال تقديم دروع تقديرية إلى عدد من أصحاب الإرادة الصلبة ولوحات فنية راقصة.

والمكرمون العشرون الذين توالوا على مسرح المهرجان وتسلموا جوائزهم هم:
-بيار جعجع ، الراقص الذي أبدع  في فنه بالرغم من إصابته بالصمم، الذي توج "سفير  الأمل".
-سارة خليفة التي تعاني من متلازمة داون، أبدعت في رياضة السباحة وتمكنت من حصد عدة ميداليات ميداليات بطولة.
- أنطوني لحود مدرب على الثقة بالنفس رغم ولادته من دون أطراف.

- كابي خليل عازف وأستاذ موسيقي  قدم فنا مميزا  رغم إصابته بفقدان البصر.
- جو رحال ماستير بالمفاوضات الدولية ، رئيس جمعية جو رحال لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة. تمكن من مواصلة تعليمه ومساعدة مجتمعه  وتبوأ مناصب عدّة منها مستشار وزير  خارجية، متحديا الكرسي المتحرّك. توج سفيرا لحقوق الإنسان.
- إليسا حريق بطلة التصوير الفوتوغرافي تحت الماء على الرغم من الإعاقة، تصور المجتمع كما تراه. 
-  الإعلامية هلا  المر رئيسة تحرير موقع الفن، تعمل في مجال الصحافة منذ  أكثر من 30 سنة، تكمل عملها الصحافي ب5 % من قدرة النظر بعد إصابتها بمرض وراثي. توجت سفيرة الاعلام الهادف. 
-الاعلامية هبة اسعد  من مصر، متعددة المواهب،  فهي مذيعة في صوت العرب ومضيفة ومرشدة في مجال الطيران . مصابة بمتلازمة داون.توجت سفيرة للسياحة.
- رفقا رزق مصابة بفقدان النظر، مبدعة في مجال الغناء و أستاذة في علم الموسيقى. توجت سفيرة للفن الراقي.
- المخرج سعيد الماروق، ربيب والد ووالدة من ذوي الإرادة الصلبة ناج من مرض السرطان. تغلب على  المرض وواصل إبداعاته الفنية بكل إصرار وتحد. توج سفير العزم والقوة.
-رحمة ممدوح من مصر، طالبة فنون مسرحية، تتحدى متلازمة داون بكل إرادة وإصرار.
- الدكتور محمد إسماعيل، يواصل رسالة الطب متحديا الكرسي المتحرك.
- بسام دكاش، العازف المبدع على آلة الأكورديون، يواصل إبداعاته رغم فقدان البصر.
-وسام روكز، بطل لبنان للراليات، أصيب بشلل نصفي في عز عطائه، وما زال يمارس سباق السرعة بالإضافة إلى  أنواع عدة من الرياضة.
-ناجي شرف الدين، بطل  في كرة القدم،  على الرغم من إصابته بإعاقة في النطق والسمع.  
-غرازييلا طربيه، ممثلة حققت حلمها بالتمثيل متحدية إصابتها بمتلازمة داون.

- غابرييلا عيسى، نالت لقب  miss idafa.

- ارز زهر الدين، نال لقب mister idafa.

-جمعية" القلب الدافىء".

للمزيد

جولة تفقدية في عرسال

Tuesday, October 25, 2022

‎بدأ وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور هكتور الحجار جولته التفقدية في الصباح الباكر في عرسال برفقة فريق عمل الوزارة والمشرف العام لخطّة لبنان للإستجابة للأزمة السوريّة الدكتورة علا بطرس لمعاينة الواقع والتحضيرات اللوجيستية المواكِبَة لإعادة إنطلاق الرحلات الطوعية للنازحين السوريين غداً نحو الأراضي السوريّة. استهلت الجولة بزيارة لمركز الأمن العام في بلدة اللبوة ثم إنطلقت نحو موقعٍٍ للجيش اللبناني على تلّةٍ مشرفة على عرسال حيث يمكن معاينة مخيّمات النازحين السوريين. بعدها إلى بلديّة عرسال حيث إجتمع الوزيربرئيس البلدية وبعض أعضائها والمخاتير ثم توجّه إلى المخيّمات لمتابعة حسن سير تحضيرات النازحين قُبيل مغادرتهم الأراضي اللبنانية. وفي نهاية الجولة، زار الحجار محافظ بعلبك-الهرمل بشير خضر حيث أكّد على تمسّكه بالعودة الآمنة للنازحين السوريين إلى بلادهم وتمنّى على المجتمع الدولي أن يتخطى "عقدة" أننا نُعيد النازحين السوريين بشكلٍ غير آمن إلى بلادهم ومواكبة هذه الخطوة بشكلٍ موضوعي مشدداً على أن بقاء النازحين السوريين هو مؤقّت وإنساني ويجب علينا العمل معاً لعودتهم إلى سوريا أو إلى دولٍ أخرى

للمزيد
Next Showing Page: 1 of 38 Prev